وزير الخارجية الألمانية: ليبيا تسير على طريق السلام والاستقرار

هايكو ماس

هايكو ماس

برلين- «تركيا الآن»

أكد وزير الخارجية الألمانية، هايكو ماس، إن الاتفاق على إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في ليبيا يوم 24 ديسمبر 2021، والاتفاق على الشروط الإطارية الخاصة بعمل الحكومة الانتقالية، علامة بارزة على طريق السلام والاستقرار.

وقال ماس، في بيان رسمي، إن خارطة الطريق تضمن تحقيق انتقال السلطة دون مشكلات، وأضاف: «من المهم الآن شغل مناصب الحكومة الجديدة بسرعة».

موضوعات متعلقة

وأوضح أن جميع أطراف النزاع مدعوون إلى قبول نتائج ملتقى الحوار، ومن ثم الاضطلاع بمسؤولياتهم تجاه الشعب الليبي.

وذكر بيان الخارجية الألمانية: «في الأسابيع الأخيرة أظهر الشعب الليبي قدرتهم على صياغة مستقبل بلدهم على نحو مستقل وسلمي، ويجب على كل من يمارس نفوذًا من الخارج احترام ذلك، وتقع على المشاركين في مؤتمر برلين بشأن ليبيا مسؤولية خاصة في هذا الصدد، إذ لا ننتظر منهم فقط تطبيق حظر الأسلحة، لكن نطالبهم أيضًا بالاحترام الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، الصادر من قِبل اللجنة العسكرية المشتركة».

كان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد أكد في وقت سابق، أن تصرفات الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان، في ليبيا وشرق المتوسط عدوانية، وقال لصحيفة «لو فيجارو» الفرنسية، إن الإدارة الأميركية وأوروبا بحاجة إلى العمل المشترك لمواجهة تصرفات تركيا في الشرق الأوسط خلال الأشهر القليلة الماضية.

وتواصل وزارة الدفاع التركية التدريب العسكري لعناصر حكومة الوفاق الليبية، بالمخالفة للقرار الذي توصلت له محادثات جنيف بشأن وقف إطلاق النار على الأراضي الليبية، ووقف عمليات تدريب أطراف النزاع في الداخل الليبي.

وليست هذه المرة الأولى التي تخالف فيها أنقرة القرارات الدولية بشأن الأزمة الليبية، فسبق أن خالفت مخرجات مؤتمر برلين، الذي يقضي بوقف تصدير السلاح إلى ليبيا.

 

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع