ألمانيا تتجه إلى حظر جماعة «الذئاب الرمادية» التركية

ألمانيا

ألمانيا

ألمانيا: «تركيا الآن»

دعا نواب ألمان، الحكومة إلى النظر في حظر جماعة «الذئاب الرمادية» القومية التركية المتطرفة، بعد وقت قصير من إعلان فرنسا حلّ الجماعة على أراضيها.

واتّهم المشرّعون الألمان جماعة «الذئاب الرمادية»، التي ينظر إليها على أنّها جناح تابع لحزب متحالف مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتبنّي «عقيدة قومية وعنصرية»، وترتبط الجماعة بشكل وثيق مع حزب الحركة القومية التركي الذي يتزعمه دولت بهتشلي، المتحالف مع حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان.

وأيّد النواب مشروع قانون يطالب الحكومة «بمراقبة أنشطة الحركة في ألمانيا عن كثب والتصدي لها بحزم من خلال حكم القانون لدينا»

وأورد مشروع القانون أن هناك نحو 11 ألف تركي ينتمون إلى اليمين المتطرف في ألمانيا.

كانت باريس قد أعلنت بداية الشهر حل الحركة بعد يومين من فرض حظر عليها، في حين توعّدت أنقرة بردّ «حازم» على خطوة باريس.

وجاء قرار الحكومة الفرنسية بعد تشويه نصب تكريمي لضحايا الإبادة الأرمنية قرب ليون بكتابات شملت عبارة «الذئاب الرمادية».

ويرى محللون أن دور حزب الحركة القومية حاسم لتمكين أردوغان من الاستمرار في بسط سيطرته على تركيا، حيث كان دعم بهتشلي له عاملاً رئيسياً وراء فوزه في الانتخابات الرئاسية عام 2018.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع