نشرة أخبار «تركيا الآن»: رفع الفائدة لـ15% وحماية أردوغان بـ161 مليون ليرة

أردوغان

أردوغان

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الموضوعات والتقارير المهمة المتعلقة بالشأن التركي، في مقدمتها إعلان البنك المركزي التركي عن رفع أسعار الفائدة، إلى 15% بعد أن كانت 10.25% بالشهر الماضي، في محاولة من الحكومة التركية لوقف انهيار سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأجنبية.

 

وإلى أهم العناوين:

 

بزيادة 5%.. نظام أردوغان يتحايل على انهيار سعر الليرة ويرفع الفائدة إلى 15%

أعلن البنك المركزي التركي عن رفع أسعار الفائدة، إلى 15% بعد أن كانت 10.25% بالشهر الماضي، في محاولة من الحكومة التركية لوقف انهيار سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأجنبية وارتفاع أسعار الذهب.

جاء إعلان قرار البنك المركزي التركي بعد اجتماعه اليوم، عن شهر نوفمبر، ضمن اللقاءات التي يعقدها بشكل دوري عن كل شهر، وفق ما نشره موقع «حرييت» التركي.

ووفقًا للبيان الصادر عن البنك، الذي جاء فيه: «سيتم الحفاظ على إحكام الموقف النقدي في الفترة المقبلة بشكل حاسم إلى أن يحدث انخفاض دائم في التضخم، مع مراعاة جميع العوامل التي تؤثر على التضخم».

 

مسؤول تركي يفضح مخاطر «قناة إسطنبول»: تدمر 136 مليون متر من الأرض الزراعية

كشف مستشار رئيس بلدية إسطنبول، شوكرو كوتشك شاهين، مخاطر شق قناةٍ مائية بديلة من مضيق البوسفور، الذي يُعد الحد الفاصل بين أوروبا وآسيا، الذي يقسّم إسطنبول لمنطقتين بين البحر الأسود ومرمرة.

وأكد أن المشروع المعروف إعلاميًا باسم «قناة إسطنبول»، يتطلب التنقيب لسنوات في مساحةٍ تقدّر بـ2.1 مليار متر مربع من البحر الأسود، وصولًا إلى مضيق الدردنيل الذي يربط بحر إيجة بمرمرة، فضلًا عن التنقيب في مناطق برية سيُستخدم فيها 10 آلاف شاحنة يوميًا لمدة 5 أو 6 سنوات على الأقل، لإخراج الرمل منها، وإلقائه على شواطئ كارابورون ومرمرة، ما يؤدي لاختلالٍ بيئي كبير، خاصة أن الأمر سيحتاج لمتفجّرات نتيجة وجود أرض صلبة.

وأضاف أن «هذه القناة ستدمر وتقضي أيضًا على الغابات بمساحة 23 مليون متر مربع، والأراضي الزراعية بمساحة 136 مليون متر مربع، وبالتالي سينجم عنها نقص الأكسجين في هذه المناطق».

 

المعارضة التركية: الحكومة أنفقت 161 مليون ليرة على حماية أردوغان في 7 شهور

أكد نائب حزب الشعب الجمهوري في مرسين، علي ماهر باشارير، أن إنفاق إدارة الحماية الرئاسية للأشهر السبعة الأولى بلغ 161 مليون ليرة تركية، على الرغم من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تشهدها تركيا، مع انهيار سعر صرف الليرة أمام العملات الأجنبية.

وقال باشارير، في تصريحات له بالبرلمان التركي، إن «المسافة بين القصر الرئاسي والبرلمان 5 كيلو مترات فقط، في حين بلغت تكلفة خروج الرئيس رجب طيب أردوغان من القصر إلى البرلمان 5 ملايين ليرة».

وأضاف: «هناك قصر به 1100 غرفة، وقصر في مرمريس، وقصر في أخلاط، وأردوغان قرر بناء قصر في قبرص، هل أنت رئيس أم مقاول قصور؟ لقد فعلت ما فعلته في تركيا، فعلى الأقل لا تنفق أموال الشعب في قبرص الشمالية، بأموال مَن تبني قصرًا في قبرص؟! بأموال من تدفع ديون الصومال لصندوق النقد الدولي؟!».

 

فضيحة جديدة لمخابرات أردوغان.. ارتكبت «جريمة ضد الإنسانية» في كوسوفو

كشف بيان صادر من «مجموعة العمل» التابعة للأمم المتحدة، عن خطف المخابرات التركية لـ6 من مواطنيها خارج البلاد بمساعدة السلطات في كوسوفو.

ووصف البيان الصادر اليوم الخميس، اختطاف المعارضين الأتراك بـ«الجريمة ضد الإنسانية»، داعيًا إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين.

كما حذرت المجموعة، الحكومة التركية، من الابتعاد عن مفاهيم الحريات وتضييق الخناق على الفارين الأتراك، وكذلك الطريقة الهمجية التي تتبعها مع معارضي النظام وضحاياه.

وسبق أن سلطت وسائل الإعلام الأوروبية الضوء على تتبع النظام التركي لمعارضيه الذين يفرون خارج البلاد هربًا من الاضطهاد، أو حتى غير الأتراك الرافضين لسياسات أنقرة، وهذه المرة من بلدين أوروبيين وبتأكيدات حكومية رسمية.

 

ألمانيا: فرض عقوبات على تركيا حال استمرار الانتهاكات «أمر واجب»

لم يستبعد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن يقرر قادة دول الاتحاد الأوروبي في قمة ديسمبر، فرض عقوبات ضد أنقرة بسبب تصرفاتها في شرق البحر الأبيض المتوسط، مؤكدًا من جانبه ضرورة معاقبة النظام التركي بقيادة رجب طيب أردوغان.

وقال ماس، قبل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عبر الفيديو: «في كل مرة، للأسف، هناك استفزازات جديدة على أيدي تركيا. إذا لم تظهر إشارات إيجابية من تركيا بحلول شهر ديسمبر، وإذا جرت استفزازات أخرى مثل زيارة أردوغان إلى شمال قبرص، فستكون هناك مناقشات صعبة للغاية (في قمة قادة الاتحاد الأوروبي في ديسمبر)».

وحسب وكالة «رويترز»، أضاف ماس القول، إن محاولات حل النزاع بين تركيا واليونان مع قبرص، لم تسفر حتى الآن عن النتائج التي تأمل بها أوروبا.

 

حزب أردوغان يطالب بالتحقيق مع المافيا التركية لتهديدها زعيم المعارضة

طالب نائب رئيس الكتلة الحزبية عن حزب «العدالة والتنمية» التركي، بولنت توران، بفتح تحقيقات مع زعيم المافيا التركية، علاء الدين تشاكيجي، بعد تهديده لرئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو.

وأوصى توران، المدعي العام التركي بجمع المعلومات الخاصة بالإهانات والتهديدات والألفاظ السيئة التي وجهتها المافيا لزعيم المعارضة التركية، وفقًا لموقع «تي 24» التركي.

وكان زعيم المافيا التركية، قد شارك أمس الأربعاء، رسائلًا تحتوي على إهانات وتهديدات ضد كليتشدار أوغلو، بعدما أشار كليتشدار أوغلو إلى المافيا، خلال حديثه في اجتماع الكتلة الحزبية بالبرلمان التركي، وقال لحكومة بلاده «هل تتوقفون عن إطلاق سراح قادة المافيا وتجار المخدرات؟ وهل تتخلون عن سجن من يفكرون؟!».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع