«الصهر يتحدى أردوغان».. داود أوغلو يكشف السر وراء استقالة وزير مالية تركيا

احمد داوود أوغلو

احمد داوود أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف رئيس حزب المستقبل التركي، أحمد داود أوغلو، أن السبب الرئيسي وراء استقالة وزير المالية السابق بيرات البيرق، هو تحدي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صهر البيرق، وكأن الأخير أراد أن يقول للرئيس «سأتركك وحدك».

واعتبر داود أوغلو، خلال مشاركته في برنامج «سومن ألتي» الذي يُبَث عبر «قناة 42» التلفزيونية، أن استقالة البيرق بالطريقة التي أعلنها بها، إهانة لمقام الرئيس، قائلًا «من واجبنا حماية مقام الرئيس، حتى لو كان من يتحدث هو صهره. فلا أحد يستطيع إهانة الرئيس بهذه الطريقة».

وفي 8 نوفمبر، أعلن بيرات البيرق، صهر الرئيس التركي استقالته من منصبه كوزير للمالية متحدثًا عن أسباب صحية، وذلك في بيان نشره على حسابه على موقع «إنستجرام». وتأتي استقالة البيرق بعد يوم من إقالة حاكم المصرف المركزي.

وحول أسلوب كتابة بيرات البيرق لنص رسالة استقالته، أضاف داود أوغلو: «لو كنت مدرسًا في مدرسة ابتدائية، وكتب طالب ابتدائي النص الذي كتبه بيرات، ما كنت أمنحه الشهادة. مثل هذا العار لا يمكن وصفه. يقول الرئيس (لم نتمكن من إحراز تقدم في التعليم والثقافة). كيف يمكننا تحقيق ذلك في حين أن الوزير الذي جلبته للاقتصاد ليس لديه القدرة على استخدام اللغة التركية بعد».

وسبق أن فجّر الكاتب بجريدة «يني تشاغ» التركية أورهان أوغور أوغلو، مفاجأة من العيار الثقيل بشأن استقالة وزير الخزانة والمالية من منصبه، إذ كشف الكاتب أن البيرق كان يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، الأمر الذي قد يكون دفع إلى إقالة «صهر الرئيس».

من جهة، كشفت وسائل إعلام تركية، أن والد بيرات وحما ابنة الرئيس، صادق البيرق، استقال من حزب العدالة والتنمية، الحزب الحاكم، بعد الإطاحة بنجله من وزارة المالية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع