حزب أوروبي يعلن تضامنه مع زعيم المعارضة التركية بعد تهديدات المافيا

كليتشدار أوغلو وتشاكجي

كليتشدار أوغلو وتشاكجي

أدان حزب الاشتراكيين والديمقراطيين الأوروبيين، الرسالة التهديدية المهينة التي بعث بها زعيم المافيا التركية، علاء الدين تشاكجي، إلى زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو، قبل أيام بسبب هجوم الأخير على رئيس حزب الحركة القومية وحليف الرئيس التركي، دولت بهتشلي.

وقال الحزب الأوروبي في بيان له، اليوم الأحد، إنه لا يمكن لرجل صاحب سجل جنائي أن يقرر ما يمكن وما لا يمكن قوله من قبل زعيم حزب سياسي شرعي. ندعو وزير العدل والحكومة التركية للرد على هذه التهديدات ودعم كمال كليتشدار أوغلو، مضيفًا: «التهديدات ضد السياسيين غير مقبولة على الإطلاق. حقًا كفى. نحن مع كليتشدار أوغلو».

موضوعات متعلقة

كان علاء الدين تشاكجي، قد أطلق تهديدات تجاه زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، وذلك في أعقاب خروجه من السجن بفضل تعديلات أجرتها حكومة حزب العدالة والتنمية بقيادة رجب طيب أردوغان مع حليفه حزب الحركة القومية، على قوانين العقوبات، في إطار العفو الذي طال السجناء الجنائيين دون السياسيين.

وقال تشاكجي -صديق دولت بهتشلي زعيم حزب الحركة القومية المتحالف مع حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا- عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قبل أيام: «لتكن عاقلًا يا كليتشدار، إذا وضعت دولت بهتشلي ضمن خونة الوطن، فأنت ترتكب خطأ حياتك»، وذلك بعد أن وجه كليتشدار أوغلو خطابه إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال اجتماع الكتلة الحزبية بالبرلمان الثلاثاء الماضي، بشأن إعلان الرئيس عن مرحلة جديدة من الإصلاحات القضائية، وقال: «هل ستتوقفون عن إطلاق سراح قادة المافيا وتجار المخدرات؟ وهل ستتخلون عن سجن من يفكرون؟!».

 

تغريدة الحزب

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع