إمام أوغلو يخضع للتحقيق مجددًا بسبب معارضته لمشروع قناة إسطنبول

إمام أوغلو

إمام أوغلو

إسطنبول: «تركيا الآن»

قرر وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، فتح تحقيقات جديدة في القريب العاجل مع رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، بسبب انتقاداته الدائمة لمشروع قناة إسطنبول الذي تصر على استكماله حكومة العدالة والتنمية رغم خطورة آثاره البيئية على المدينة وسكانها.

وقال موقع «سوزجو» التركي، إن الأطراف الموالية للحكومة التركية قد وجهت العديد من الانتقادات لإمام أوغلو بحجة أنه يتجاهل المكاسب الضخمة التي ستجنيها الحكومة التركية من هذا المشروع، بينما ذكر الموقع أن إمام أوغلو يعارض المشروع بسبب الخسائر البيئية التي ستنجم عنه، فضلًا عن إهدار الموارد العامة للمواطنين.

وتابع «سوزجو» أن إمام أوغلو يمتلك حق الاعتراض على كثير من القرارات المتعلقة بإتمام المشروع مما يجعل الورقة الرابحة في يده.

موضوعات متعلقة

يُذكر أن مشروع قناة اسطنبول عبارة عن قناةٍ مائية بديلة عن مضيق البوسفور، الذي يُعد الحد الفاصل بين أوروبا وآسيا، الذي يقسّم إسطنبول لمنطقتين بين البحر الأسود ومرمرة، ويتطلب التنقيب لسنوات في مساحةٍ تقدّر بـ2.1 مليار متر مربع من البحر الأسود، وصولًا إلى مضيق الدردنيل الذي يربط بحر إيجة بمرمرة. فضلًا عن التنقيب في مناطق برية سيُستخدم فيها 10 آلاف شاحنة يوميًا لمدة 5 أو 6 سنوات على الأقل، لإخراج الرمل منها، وإلقائه على شواطئ كارابورون ومرمرة، ما يؤدي لاختلالٍ بيئي كبير، خاصة أن الأمر سيحتاج لمتفجّرات نتيجة وجود أرض صلبة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع