نشرة أخبار «تركيا الآن»: حرية الأكراد تشعل الحرب بين أردوغان ومستشاريه

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الموضوعات والتقارير المهمة المتعلقة بالشأن التركي، وفي مقدمتها أردوغان يتنصل من تصريحات مستشاره بعد مطالبته بالإفراج عن المعتقلين الأكراد.

وإلى أهم العناوين:

أردوغان يتنصل من تصريحات مستشاره بعد مطالبته بالإفراج عن المعتقلين الأكراد

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مستشاره الرئاسي بولنت أرينتش، بعد دعوة الأخير الحكومة للإفراج عن المعتقلين السياسيين، مثل الناشط الحقوقي، عثمان كافالا، وزعيم حزب الشعوب الديموقراطي صلاح الدين دميرتاش.

ورد أردوغان خلال خطابه بالمؤتمر الإقليمي السابع لحزب العدالة والتنمية، على أرينتش قائلًا «أولئك الذين تسببوا في وفاة ياسين بورو، لا يمكن الدفاع عنهم أبدًا من قبل الرئيس أو من قبل رفقاء دربه، لا يمكننا أن نكون المدافعين عن أولئك الذين نظموا احتجاجات جيزي بارك».

وأضاف الرئيس التركي أنه «خلال الفترة الأخيرة، أصبحنا نرى أن هناك من يحاول إشعال فتنة جديدة من خلال التركيز على بعض التصريحات الفردية التي لا ترتبط بنا أبدًا، رغم أننا عملنا معًا من وقت لآخر، لكن لا يمكن ربط تصريحاته الشخصية بالرئيس أو حكومتنا أو حزبنا».

الدفاع التركية: قواتنا ستبقى في كاراباخ لمدة عام كامل ولن نرحل عن قبرص

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن قواتها المشاركة في أنشطة حفظ السلام في إقليم كاراباخ، مع القوات الروسية، بهدف مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا، سوف تظل في الإقليم لمدة عام كامل، مؤكدة في الوقت نفسه على أن قواتها لن تترك قبرص الشمالية المحتلة من قبل تركيا منذ أواسط سبعينات القرن الماضي.

وأشارت الوزارة في بيان اليوم، الأحد، إلى أن القوات المسلحة التركية سوف تبقى في قبرص الشمالية المحتلة، قائلة «إن القوات تواصل حماية حقوق ومصالح تركيا والقبارصة الأتراك في بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط، وإنها ستكون الضامن للسلام والأمن في جزيرة قبرص».

أول صدام تركي مع جو بايدن.. متحدث أردوغان: إدارته الجديدة ترعى الإرهابيين

اتهم المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة الديمقراطي جو بايدن، بدعم حركة الخدمة التابعة للداعية التركي فتح الله جولن، التي تصنفها تركيا منظمة إرهابية مسؤولة عن الانقلاب الفاشل في يوليو 2016، وكذلك دعمها لحزب العمال الكردستاني في سوريا والعراق.

وفي معرض رده على سؤال متعلق بطبيعة العلاقات التركية الأمريكية في عهد الرئيس الأمريكي الجديد، خلال لقائه على قناة «إن تي في» التركية، قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إن الإدارة الأمريكية لا يمكنها أن تتبني أي موقف يتجاهل السلطات التركية أيًا كان رئيسها.

ميرال أكشنار: أردوغان حوَّل الشعب التركي إلى «حمقى»

أكدت رئيسة حزب الخير المعارض، ميرال أكشنار، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان «حول الشعب التركي إلى حمقى»، بعدما تعهد للاتحاد الأوروبي بحقبة اقتصادية وقانونية جديدة، خلال مشاركته بقمة العشرين، متجاهلًا الأزمات التي يعاني منها شعبه.

وقالت المرأة الحديدية، خلال مؤتمر صحفي لحزب الخير، عن الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في تركيا، إن وضع التجار الأتراك «كارثي». وكشفت عن تلقي حزبها استغاثات من التجار لنجدتهم من التعثرات المادية، والعاطلين عن العمل لطلب الوظائف، والمرضى لطلب العون، بسبب تجاهل الحكومة لهم.

لودريان: تصريحات أردوغان التشهيرية ضد فرنسا لا تفسح المجال للحوار

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إن بلاده تنتظر أفعالًا من تركيا على أرض الواقع وتعتبر أن تصريحات التهدئة وحدها لا تكفي. وأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يزال يدلي بتصريحات تشهيرية بشأن فرنسا لا تفسح المجال للحوار بين البلدين.

وأضاف لودريان، خلال حوار اليوم مع صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية، أن فرنسا أرسلت طائرة إنسانية ستصل إلى أرمينيا اليوم، فيما تصل طائرة أخرى إلى هناك خلال الأسبوع المقبل.

وتطرق الوزير الفرنسي للحديث عن الأوضاع في العراق، وقال إنه سيكون من الغريب والخطير أن تسحب الولايات المتحدة قواتها من التحالف الدولي في العراق.

حزب أوروبي يعلن تضامنه مع زعيم المعارضة التركية بعد تهديدات المافيا

أدان حزب الاشتراكيين والديمقراطيين الأوروبيين، الرسالة التهديدية المهينة التي بعث بها زعيم المافيا التركية، علاء الدين تشاكجي، إلى زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو، قبل أيام بسبب هجوم الأخير على رئيس حزب الحركة القومية وحليف الرئيس التركي، دولت بهتشلي.

وقال الحزب الأوروبي في بيان له، اليوم الأحد، إنه لا يمكن لرجل صاحب سجل جنائي أن يقرر ما يمكن وما لا يمكن قوله من قبل زعيم حزب سياسي شرعي. ندعو وزير العدل والحكومة التركية للرد على هذه التهديدات ودعم كمال كليتشدار أوغلو، مضيفًا: «التهديدات ضد السياسيين غير مقبولة على الإطلاق. حقًا كفى. نحن مع كليتشدار أوغلو».

مليار و800 مليون دولار.. حصيلة أردوغان من بيع الجنسية التركية في 3 سنوات

حصلت حكومة حزب العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أردوغان، على مليار و800 مليون دولار، مقابل بيعها الجنسية التركية لـ7 آلاف و312 شخصًا، باستثمار أملاك غير منقولة، خلال الـ3 سنوات الأخيرة الماضية.
وكان الإيرانيون على رأس طالبي الجنسية التركية، فمن بين كل 70 أجنبيًا، 26 إيرانيًا يسعون للاستثمار في أنقرة مقابل الحصول على الجنسية، بالإضافة إلى سكان الجزر المطلة على البحر الكاريبي «سانت كيتس، نيفيس، بربودا، توفالو»، وفقًا لموقع «تي 24» التركي.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع