أردوغان: تركيا تحارب داعش وحدها.. وتتعامل بدمٍ بارد في أزمة شرق المتوسط

أردوغان

أردوغان

إسطنبول- «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن «تركيا تتعامل بحنكة وصبر ودم بارد في أزمة شرق البحر المتوسط، على الرغم من استفزازات اليونان وقبرص المستمرة».

تأتي تصريحات أردوغان في ظل إعلان وزارة الدفاع التركية، أمس السبت، عن تمديد فترة الإنذار الملاحي «نافتكس»، في المنطقة التي تعمل فيها سفينة التنقيب «أوروتش رئيس» في شرق البحر المتوسط حتى 29 نوفمبر الجاري، بدلًا من 23 نوفمبر، فيما وصفته وزارة الخارجية اليونانية بغير القانوني، مؤكدة أن تصرفات أنقرة تبعدها تمامًا عن طاولة الحوار.

موضوعات متعلقة

وعن التدخلات العسكرية التركية في سوريا، قال أردوغان، في كلمة له عبر تقنية الفيديو كونفرانس، ضمن فعاليات قمة العشرين، إن «تركيا هي الدولة الوحيدة في حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي تحارب داعش في سوريا، وعلى الرغم من تركنا بمفردنا إلا أننا ألقينا القبض على ما يقرب من 9000 إرهابي».

وزعم أردوغان أن بلاده تساهم في تغيير المناخ البيئي، قائلًا «لا ينبغي السماح بمظالم جديدة أو معايير مزدوجة، فنحن نبذل قصارى جهدنا للقضاء على التهديد الإرهابي ومنع الصراعات وتعزيز الاستقرار».

وأردف: «النظام الذي لا يخدم الناس، ولا يمنح السلام والرفاهية ولا يوفر العدالة والأمن، ليس له أي فرصة للنجاح».

وأصر أردوغان على مواصلة حكومته التدخل في شؤون الدول الأخرى، سواء في الشرق الأوسط أو في شرق البحر المتوسط، مشيرًا إلى أهمية النضال من أجل الحقوق والحرية والعدالة على جبهات مختلفة من سوريا إلى ليبيا، ومن شرق البحر الأبيض المتوسط ​​إلى كاراباخ، ومن العراق إلى فلسطين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع