باباجان عن تودد أردوغان لأوروبا: أدرك أخيرًا أن الاقتصاد يغرق ولكل شيء ثمن!

باباجان

باباجان

أنقرة-«تركيا الآن»

قال زعيم حزب التقدم والديمقراطية «ديفا» علي باباجان، عن تغير موقف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان تجاه الاتحاد الأوروبي: «عندما بدأ يدرك أن الاقتصاد يغرق، بدأت لهجته تتغير تجاه الاتحاد الأوروبي، ولكن كل شيء وله ثمنه».

وذكر موقع «قرار» التركي، أن علي باباجان تحدث في المؤتمر الأول لحزبه العادي لمقاطعة يوزجات، اليوم الأحد، وانتقد رسائل أردوغان للاتحاد الأوروبي وتودده إليهم بعد أن كان يُحقر منهم دائمًا في خطاباته، وقال لأردوغان «لكل شيء ثمن».

وأضاف باباجان: «لقد استمروا في تحدي الاتحاد الأوروبي ، قائلين "نحن في طريقنا ، وأنت في طريقك". فجأة أخذ الرئيس منعطفًا آخر وبدأ في التودد للاتحاد الأوروبي كما لو كان شخصًا آخر. هو الذي يُعادي الاتحاد الأوروبي لسنوات. والآن يستمع إلى رأينا، ظللنا نقول يجب حل مشاكلنا من خلال الدبلوماسية. ما يحدث الآن يعد تحول سريع؟!».

وتابع: «أنت تحاول الالتفاف والعناق مع من أعلنته عدوًا بالأمس. يا سيد أردوغان كن بطيئًا بعض الشيء.. فهناك كثير من الصحفيين المؤيدين ، وكثير من المغردين المؤيدين وكثير من أسراب الطيور التي تسير على دربك. ولا يمكنهم متابعتك والتحول بهذه السرعه معك، فقد اختلط عليهم الأمر، أمع الاتحاد الأوروبي أم ضده؟!».

وكان قد تراجع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن لهجة التصعيد التي انتهجها سابقًا ضد أوروبا، ودعا الاتحاد الأوروبي إلى الوفاء بالوعود المقدمة لتركيا، من أجل تأسيس تعاون أوثق ومثمر.

وقال أردوغان، خلال خطابه بالمؤتمر الإقليمي السابع لحزب العدالة والتنمية، الموجه إلى مدن إسبرطه وجوموش خانه، وبوردور، وسينوب، وكاستامونو، مساء أمس، عبر تقنية الفيديو كونفرانس: «ندعوكم إلى الوفاء بوعودكم بداية من ضم تركيا إلى الاتحاد وحتى قضية اللاجئين».

موضوعات متعلقة

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع