جبهة تحرير تيغراي تدمر مطار أكسوم الإثيوبي قبل انقضاء مهلة أبي أحمد

جبهة تحرير تيغراي

جبهة تحرير تيغراي

أديس أبابا: «تركيا الآن»

ذكرت وسائل إعلام رسمية في إثيوبيا، اليوم الاثنين، أن قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي دمرت مطارا في مدينة أكسوم، بعد أن أمهلتها القوات الاتحادية 72 ساعة للاستسلام.

ونقلت شبكة سكاي نيوز عربية عن محطة إذاعة «فانا» التابعة للدولة في إثيوبيا، إن قوات ما الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، دمرت المطار الذي يخدم أكسوم، الواقعة شمال غربي ميكيلي، وهي مقصد سياحي شهير مدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" للتراث العالمي.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، قد دعا الجبهة إلى إلقاء السلاح بحلول الأربعاء، أو مواجهة "هجوم نهائي" على ميكيلي، عاصمة إقليم تيغراي.

موضوعات متعلقة

من جانبه، اعتبر زعيم الجبهة، دبرصيون جبراميكائيل، أن المهلة كانت "ستارا" من أجل السماح للقوات الحكومية بإعادة تجميع صفوفها بعد الهزائم التي منيت بها على ثلاث جبهات، حسب وصفه. ولم تصدر عن الجانبين أي ردود فورية على تعليقات الطرف الآخر، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ولقي المئات، وربما الآلاف، حتفهم في القتال الذي اندلع في الرابع من نوفمبر بين القوات الاتحادية الإثيوبية وقوات إقليم تيغراي، مما أدى إلى فرار نحو 40 ألف لاجئ إلى السودان المجاور.

وخرج الصراع عن حدود تيغراي، إذ أطلق متمردو الإقليم صواريخ على إقليم أمهرة المجاور، وأيضا عبر الحدود على إريتريا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع