حكومة أردوغان تفصل 42 ألف موظف من وزارة الداخلية.. وتزعم أنهم إرهابيون!

سليمان صويلو

سليمان صويلو

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عن فصل 42 ألف موظف من العمل بالوزارة بشكل تعسفي، منذ انقلاب 15 يوليو وحتى الآن، واتهمتهم بالانتماء لحركة «الخدمة» التي يتزعمها الداعية فتح الله جولن.

وقال صويلو في كلمة له أمام البرلمان، إن عدد الإرهابيين في تركيا انخفض إلى 320 إرهابيًا، بعد تحييد 803 إرهابيين، خلال العام الجاري، وفقًا لموقع «قرار».

موضوعات متعلقة

وأكد أن الإرهاب في البلاد أوشك على الانتهاء، خصوصًا بعد طرد 5587 فردًا من القوات المسلحة التركية، وإعادة 1512 متقاعدًا منذ انتهاء حالة الطوارئ في البلاد.

ويتهم نظام أرودغان جماعة جولن بالوقوف خلف مسرحية الانقلاب المزعوم الذي شهدته البلاد صيف عام 2016.

ويزعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحزبه العدالة والتنمية، أن جولن متهم بتدبير المحاولة الانقلابية المزعومة، وهو ما ينفيه الأخير بشدة، فيما ترد المعارضة التركية أن أحداث ليلة 15 يوليو كانت «انقلابًا مدبرًا» لتصفية المعارضين من الجنود وأفراد منظمات المجتمع المدني. وأسفرت هذه الأحداث عن مقتل 248 شخصًا، إضافة إلى 24 من منفّذي العملية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع