مديرية مقابر إسطنبول تكشف كذب بيانات «الصحة»: 173 شخصا ماتوا في المدينة فقط

وفيات كورونا في تركيا

وفيات كورونا في تركيا

إسطنبول-«تركيا الآن»

أعلنت مديرية المقابر التابعة لبلدية إسطنبول، أن 173 شخصًا ماتوا في إسطنبول أمس، جراء إصابتهم بفيروس كورونا المستشري في أرجاء تركيا، في واقعة تكشف مدى عدم المصداقية في بيانات وزارة الصحة التركية التي كشفت أمس عن وفاة 182 شخصًا فقط بسبب الوباء في كل عموم تركيا.

وتشارك مديرية المقابر في إسطنبول بياناتها بشأن الوفيات جراء كورونا منذ 7 أيام، عقب قرار رئيس البلدية أكرم إمام أوغلو، أنه سيعلن عن عدد «الوفيات الناجمة عن المرض المعدي» المسجلة لدى البلدية، بسبب عدم مصداقية أرقام الوفيات الناجمة عن الفيروس التي تعلنها وزارة الصحة.

من جانبه، شدد وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، في تصريحات له على أن الشيء الرئيسي في شهادة الوفاة هو الجزء الخاص بــ«سبب الوفاة»، وأوضح أنه «يتم التأشير على جزء الأمراض المعدية في شهادة وفاة أي مريض تظهر عليه علامات العدوى. هناك الجزء الثاني حيث نذكر سبب الوفاة بعد الفحص الذي يقوم به الطبيب الرئيسي الثاني. إذا كان سبب الوفاة هو (كوفيد - 19)، فإنه مكتوب كـ(كوفيد)، وإذا كان التهاب السحايا، نكتب حينها (التهاب السحايا). التشخيص واضح جدًا هناك. يتم ذلك تحت إشراف طبيب ثانٍ، ونحن كوزارة لا نفعل ذلك. هذا هو الجزء الذي يملئه الأطباء. لذلك فهل كل مريض تظهر عليه علامات العدوى مريض بكوفيد 19؟».

موضوعات متعلقة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع