حزب أردوغان: زعيم المعارضة التركية يدعم أعداء الوطن ويهدد أمننا القومي

عمر تشيليك

عمر تشيليك

أنقرة- «تركيا الآن»

اتهم المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية (الحزب الحاكم)، عمر تشيليك، زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، بعرقلة تحقيق الديمقراطية في تركيا.

وقال تشيليك، في تصريحات له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «رئيس حزب الشعب الجمهوري قال إن أردوغان يعتبر مشكلة أمن قومي بالنسبة لتركيا، مرة أخرى يتحدث بلغة العدو عن حقوق تركيا ومصالحها، لقد أصبح ذلك الشخص الذي يستخدم هذا التعبير ضد رئيس تركيا عقبة أمام تحقيق الديمقراطية».

موضوعات متعلقة

وأردف تشيليك: «الرئيس يتبنى السياسة الأكثر استقرارًا وقوة لحماية الأمن القومي لتركيا، لهذا الغرض، أصبح هدفًا مشتركًا لأعداء تركيا. رئيسنا يواصل مسيرته دون مساومة في مواجهة التهديدات. قال كليتشدار أوغلو بشكل مخجل للغاية إن الرئيس يعتبر مشكلة أمن قومي لتركيا، وفي نفس اليوم نقلت إحدى الصحف الأجنبية تصريحه، وقالت (مشكلة تركيا هي الرئيس نفسه). رئيسنا هدف لأعداء أمننا القومي».

وأضاف المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية: «لم يطرح كليتشدار أوغلو أي أفكار حول تطوير أمننا القومي، ولم يقد انتقادات ديمقراطية ضد سياساتنا بشأن الأمن القومي، لكنه يدافع عن أفكار أعداء تركيا، في سوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط».

وواصل تشيليك انتقاداته لزعيم المعارضة، قائلًا «اليوم، في خطابه أمام مجموعته البرلمانية، دافع عن إهانة نائبه للقوات المسلحة التركية، بهذا يحتل كليتشدار أوغلو المرتبة الأولى بين مَن يتبنون لغة ومواقف تتعارض مع أمننا القومي في تاريخنا السياسي».

كما اتهمه بدعم الإرهابيين والترويج لأفكارهم، وقال تشيليك «لعل أبرز مثال على مواقفه المشوهة تجاه أمننا القومي هو دعمه لإقامة الدولة الإرهابية التي أراد حزب الاتحاد الديمقراطي، وحزب العمال الكردستاني، إقامتها في شمال سوريا. قال عن حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية واتحاد مجتمعات كردستان إنها ليست منظمات إرهابية، وإنها منظمات لإنقاذ وطنها، أرادوا إضعاف أمننا القومي بدعمهم لهذه الكيانات، إنهم يقفون إلى جانب المعادين لتركيا باستمرار، إنهم يقفون في وجه تركيا أيًا كان من تواجهه».

التغريدة
التغريدة

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع