بلديات العدالة والتنمية تضيّق الخناق على حزب باباجان وتمنعه من الدعاية

باباجان

باباجان

أنقرة: «تركيا الآن»

تواصل البلديات التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، تضييق الخناق على أحزاب المعارضة، وعرقلة فعالياتها الجماهيرية في العديد من المحافظات التركية، حيث منعت بعض البلديات التي تقع تحت سيطرة حزب الرئيس رجب طيب أردوغان، حزب الديمقراطية والتقدم (ديفا) برئاسة وزير الاقتصاد الأسبق، علي باباجان، من تعليق الملصقات والدعايا الإعلانية لمؤتمرات الحزب بعدد من المقاطعات والمدن التركية.

وقال موقع «تي 24» التركي، إن بعض ممثلي «ديفا» طالبوا بتعليق اللوحات الإعلانية في مدينة آغري، وأكدت البلدية أنها لا مانع لديها من ذلك، وأن هناك متسعًا لتعليق الملصقات الدعائية، ولكن بعد أن دفع الحزب رسوم الإعلانات بناءً على تلك الموافقة، لم تسمح البلديات بتعليق هذه الملصقات.

موضوعات متعلقة

وتعرض حزب «ديفا» لوقائع مشابهة، في مدينة سامسون، إذ رفضت بلديات حزب العدالة والتنمية هناك تعليق أي ملصقات للحزب المعارض، مبررة ذلك بأنه ليس لديها موظفون لتعليق تلك الملصقات الدعائية، وتكرر الأمر في بلديات تشوروم وملاطيا، حيث أفادت بلديات حزب العدالة والتنمية بأنه لا مكان لتعليق الملصقات وذلك على خلاف الواقع.

يُّذكر أن أحزاب المعارضة كثيرًا ما تتعرض لمثل تلك المضايقات من الحزب الحاكم، حيث تعرض حزب الخير التركي المعارض في وقت سابق، في مدينة قيصري لهجومين على يد مجهولين، خلال 48 ساعة، كان الهجوم الأول موجهًا ضد نساء من الحزب أثناء توزيعهن ملصقات ومنشورات خلال اليوم الدولي لمكافحة العنف ضد المرأة والموافق 25 نوفمبر. وجاء الهجوم الثاني في ساعات متأخرة من مساء اليوم نفسه على بناية رئاسة محافظة قيصري لحزب الخير.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع