أردوغان يتحدى حلف الناتو ويشتري منظومة الصواريخ الروسية الجديدة «إس- 500»

صواريخ  S-500 الروسية  

صواريخ S-500 الروسية  

أنقرة: «تركيا الآن»

لم يتراجع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن صفقته المثيرة للجدل، التي أثارت غضب الدول الأعضاء في حلف الناتو، خصوصًا أمريكا، التي تسعى حاليًا لتوقيع عقوبات على أنقرة، بسبب شراء حكومة أردوغان منظومة الصواريخ الروسية «إس - 400».

وعلى الرغم من الانتقادات الدولية لتركيا بسبب صفقة الصواريخ الروسية، التي اعتبرها حلف الناتو تهديدًا لأمنه القومي، أعلن أردوغان عن سعيه لعقد صفقة روسية جديدة لشراء منظومة الصواريخ «إس - 500».

موضوعات متعلقة

وأكد رئيس شركة «روستيك ستيت كوربوريشن» الروسية الحكومية، سيرجي تشيميزوف، أنباء الصفقة الجديدة، قائلًا: «إن تركيا وروسيا ينويان توقيع اتفاقية التعاون العسكري الثانية لهما، التي بمقتضاها تشتري أنقرة صفقة الصواريخ الدفاعية الروسية (إس- 500)».

وقال تشيميزوف إن الدول المالكة لأنظمة «إس - 400»، تواصل تطوير أنظمتها الدفاعية بشراء الأنظمة الجديدة، لكنه لم يعلن عن كل أسماء الدول المهتمه بالصفقة، لكن منهم بالتأكيد تركيا والصين والهند، وفقًا لصحيفة «خبر 7» التركية.

وصرح نائب وزير الدفاع الروسي، أليكسي كريفوروتشكو، أن الجيش الروسي قرر تسليم الدفعة الأولى من الصواريخ الدفاعية الروسية الجديدة، في بداية العام المقبل، وتستمر عمليات التسليم التسلسلي حتى عام 2025.

كانت أمريكا قد أعلنت رفضها امتلاك تركيا لمنظومة الصواريخ الروسية، وعاقبت أنقرة بسحب صفقة صواريخ «الباتريوت» الأمريكية، كما طالب البنتاجون بتوقيع عقوبات على أنقرة بسبب تلك الصفقة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع