الجيش الوطني الليبي: تركيا مستمرة في زعزعة أمن المنطقة ونقل وتمويل المرتزقة

الحرب في ليبيا

الحرب في ليبيا

بنغازي: «تركيا الآن»

قال الجيش الوطني الليبي، إن تصريحات الخارجية التركية تعتبر تخبطًا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومته.

وأكد الجيش الليبي، في بيان له اليوم الأربعاء، أن تركيا مستمرة في زعزعة أمن المنطقة، لا سيما ليبيا، كما شدد: «لن نتراجع عن حماية سيادة وحدود الدولة الليبية».

وأوضح أن أردوغان وحكومته لا يعترفان بسيادة ليبيا وحدودها، قائلًا «لن نتراجع عن حماية السيادة والمياه الإقليمية والحدود البرية والجوية لبلادنا».

موضوعات متعلقة

وأشار الجيش الليبي إلى تصريحات وزارة الخارجية التركية، التي قالت فيها إن «استهداف المصالح التركية في ليبيا ستكون له عواقب وخيمة، وسيتم اعتبار هذه العناصر التي تستهدف المصالح التركية أهدافًا مشروعة لها»، باعتبارها تدفع لإفشال التوافقات.

وكشف الجيش الليبي عن استمرار تركيا في زعزعة أمن المنطقة ونقل وتمويل المرتزقة.

كان الجيش الوطني الليبي، قد احتجز أول أمس الاثنين، سفينة تركية كانت متجهة إلى مصراتة رافعة علم جامايكا، حيث دخلت منطقة محظورة ورفضت الانصياع للتحذيرات، فأوقفتها القوات واعتقلت طاقمها المكون من 9 أتراك و7 هنود وأذري، إذ دخلت إلى المنطقة المحظورة قبالة الجبل الأخضر الليبي.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، في بيان رسمي، إن السرية البحرية «سوسة» اعترضت باخرة شحن تجارية تحمل علم جامايكا، وتسمى «مبروكة» لدخولها للمياه الإقليمية الليبية قبالة سواحل منطقة رأس الهلال بالجبل الأخضر.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع