بتهمة الإضرار بمصالح الشعب.. حزب معارض يتقدم بشكوى جنائية ضد أردوغان ورجاله

أعضاء حزب التحرير الشعبي

أعضاء حزب التحرير الشعبي

أنقرة: «تركيا الآن»

تقدم حزب «التحرير الشعبي» التركي بشكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في أنقرة بحق كل من رئيس الجمهورية وزعيم حزب العدالة والتنمية، رجب طيب أردوغان، وقيادات حكومية وبرلمانية سابقة، بتهمة إساءة استخدام المناصب العامة، والإضرار بمصالح الشعب التركي.

وذكر موقع «جمهوريت» التركي، أن حزب التحرير الشعبي، قدم شكوى جنائية ضد مضاعفة رواتب موظفي القطاع العام. وزُعم في الالتماس الذي قدمه محامو حزب جبهة التحرير الشعبي أن السلطات ارتكبت جرائم «الإضرار بالجمهور من خلال إساءة استخدام مناصبهم، وحرمان المواطنين من حق الانتفاع بالخدمات العامة، وتجارة الموظفين العموميين، وتولي وظائف عمومية دون وجه حق»، وضمت لائحة الاتهام كلًا من رئيس إدارة الاتصالات الرئاسية فخر الدين ألتون، وزوجته فاطمة ألتون، ورئيس بلدية أوردو، حلمي جولر، وبعض السلطات التي سيتم تحديدها أثناء التحقيق، 

موضوعات متعلقة

وجاء في عريضة الشكوى الجنائية لحزب التحرير الشعبي؛ القائمة التي جهزتها، نائبة رئيس حزب الشعب الجمهوري، غمزه أكوش إيلجزي، والتي تضم بيروقراطيي الرئاسة الذين يتحصلون على أكثر من راتب من جهات مختلفة من الدولة، الذين وردت أسماؤهم تحت الدراسة المسماة «شركة عائلة البيراق». وكبار مستشاري الرئاسة وأعضاء مجلس الرئاسة، ونواباً سابقين يتلقون معاشًا في منصب كبير مستشاري الرئيس، إضافة إلى بعض الوزراء السابقين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع