بعد مقتل وإصابة جنود من أذربيجان وأرمينيا.. هل تشتعل حرب كاراباخ مجددًا؟

كاراباخ

كاراباخ

تبادلت كل من أرمينيا وأذربيجان الاتهامات بشأن تجدد الاشتباكات في إقليم ناجورنو كاراباخ، ما أسفر عن مقتل أربعة جنود من الجانب الأذري وإصابة 6 على الجانب الأرميني، وذلك بعد ساعات من إعلان رئيس أذربيجان، إلهام علييف، عن بدء الأعمال الإنشائية في مركز مراقبة وقف إطلاق النار المشترك بين روسيا وتركيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الأذرية، اليوم الأحد، مقتل أربعة من جنودها في هجوم على أقليم ناجورنو كاراباخ، فيما قالت السلطات الأرمينية إن ستة من جنودها أصيبوا فيما وصفته بأنه هجوم عسكري أذربيجاني، حيث اتهم كل طرف الآخر بانتهاك اتفاق قرار وقف إطلاق النار الذي وقعه البلدان بوساطة روسية.

كانت وزارة الدفاع الأرمينية، قد صرحت أمس السبت، بأن أذربيجان اخترقت اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم ناجورنو كاراباخ، ورصدت وزارة الدفاع الروسية أول «انتهاك» لوقف إطلاق النار في كاراباخ، حيث استأنفت القوات الأذربيجانية عملياتها العسكرية الهجومية في كاراباخ، بما يعني فشل الاتفاق الذي تم التوصل إليه بوساطة روسية، وفقًا لصحيفة «أرتي جيرتشيك» التركية.

موضوعات متعلقة

كان علييف، قد أكد اليوم الأحد استمرار أعمال الإنشاء بالمركز التركي الروسي المشترك لمراقبة وقف إطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا المتنازعتين على إقليم كاراباخ، وأن مقر المركز سيكون بمدينة آغدام الأذرية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع