أول تعليق من روحاني على إهانة الرئيس التركي لإيران: لم يرد الإضرار بنا

أردوغان وروحاني

أردوغان وروحاني

طهران- «تركيا الآن»

على الرغم من إدانة 225 نائبًا من أصل 285 بالبرلمان الإيراني، تصريحات أردوغان خلال زيارته الأخيرة لأذربيجان، واعتبارها مسيئة لطهران، ومطالبة الصحافة الإيرانية بمقاطعة تركيا، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاثنين، إن «الرئيس التركي لم يرد الإضرار بسيادة إيران أو بوحدة أراضيها».

كانت وزارة الخارجية الإيرانية قد استدعت مؤخرًا السفير التركي في طهران، دريا أورس، ردًا على أبيات من الشعر الأذري تعتبرها إيران من القصائد «الانفصالية» المضادة لوحدة الأراضي الإيرانية، وقد أنشدها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال زيارته لعاصمة أذربيجان، باكو، الخميس الماضي.

موضوعات متعلقة

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، الجمعة الماضي، استدعاء السفير التركي في طهران، لإبلاغ حكومته اعتراض إيران الشديد على إلقاء أردوغان قصيدة للشاعر الأذري الشهير، محمد إبراهيموف، التي تتحدث عن نهر آراس وقيمته التاريخية لدى الشعب الأذري، خاصة عند سكان منطقة آراس.

وبعد أن أعربت الخارجية التركية عن استيائها من استدعاء سفيرها في طهران، وقامت حكومة حزب العدالة والتنمية بمعايرة إيران بما تقدمه لها من مساعدات ودعم، في ظل مواجهة طهران لضغوط دولية، قال روحاني إن تصريحات أنقرة جاءت مرضية بالنسبة له، وأن الأمر قد انتهى.

وأضاف الرئيس الإيراني: «القصيدة التي قرأها أردوغان لا تحتوي على تهديد لوحدة أراضينا، ولا تعني ذلك، وتصريحات السلطات التركية مرضية».

وأوضح أنه «بناء على علاقاتنا الشخصية مع أردوغان، وتعاوننا في العديد من منصات التعاون الإقليمي، وحقيقة أنه دعا إيران لإيجاد حلول دائمة لأزمات جنوب القوقاز، يمكنني القول بوضوح إنه لم يقرأ القصيدة بغرض الإهانة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع