حفتر يفرج عن البحارة الإيطاليين.. وروما تبتهج: «صيادونا أحرار»

الصيادين

الصيادين

بنغازي: «تركيا الآن»

قال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، اليوم الخميس، إن السلطات الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، استجابت لطلبهم، وأفرجت عن الصيادين المحتجزين في بنغازي منذ سبتمبر الماضي، لخرقهم المياه الإقليمية.

وشكل السجن المطول للمجموعة (أكثر من 100 يوم) إحراجًا سياسيًا للحكومة الإيطالية، إذ اتهم منتقدون الوزراء بالفشل في التفاوض مع السلطات الليبية بشأن الإفراج عن الصيادين.

موضوعات متعلقة

ووجهت سلطات بنغازي للصيادين (8 إيطاليين، و6 تونيسيين، و2 سنغاليين، و2 إندونيسيين) تهمة العمل في المياه الإقليمية الليبية. وعارضت إيطاليا هذا الاتهام.

وبعد الضغط الدبلوماسي عليه، سافر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، بصحبة وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إلى مدينة بنغازي، لبحث سبل الإفراج عن أفراد طاقم قاربي صيد إيطاليين.

وقال دي مايو، في منشور على صفحته الرسمية على «فيسبوك»، بعد فترة وجيزة من وصوله إلى بنغازي: «صيادونا أحرار». وأضاف: «تواصل الحكومة دعمها بقوة لعملية تحقيق الاستقرار في ليبيا هذا ما كررته أنا ورئيس الوزراء كونتي اليوم، خلال اجتماعنا في بنغازي مع المشير خليفة حفتر».

دي مايو في منشور على صفحته الرسمية علي فيسبوك

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع