تعويضًا لـ«الضرر المعنوي».. أردوغان يطلب تغريم المعارضة 250 ألف ليرة

أردوغان وأوزيل

أردوغان وأوزيل

أنقرة: «تركيا الآن»

تقدم دفاع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، بدعوى قضائية ضد نائب رئيس المجموعة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري أوزجور أوزال، بسبب وصفه لأردوغان بـ«الديكتاتور».

وقال موقع «جمهورييت» التركي، إن دفاع الرئيس طالب حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، بدفع تعويضات مالية قيمتها 250 ألف ليرة تركية إزاء ما تعرض له أردوغان من ضرر معنوي بسبب وصفه بالديكتاتور.

وذكر أوزال أن مصطلح الديكتاتور، الذي استخدمه ضد أردوغان في المؤتمر الصحفي الذي عقد في البرلمان التركي في 17 ديسمبر 2020، هو مصطلح متداول تاريخيًا، وكان لقب القائد الأسباني فرانسيسكو فرانكو، الذي قاد القوات القومية في الحرب الأهلية الإسبانية الفرنسية، إذ عرف فرانكو بالـ«الديكتاتور»، طوال فترة حكمه لمدة 36 عامًا.

موضوعت متعلقة

ونقل موقع «خبر 7» الالتماس الذي رفعه محامي أردوغان، حسين أيدين، وجاء فيه أن «أوزال وجه إهانات خطيرة للغاية ضد أردوغان بقصد انتهاك حقوقه الشخصية، فما صدر منه هو انعكاس لعملية الدعاية السوداء التي يشنها حزبه ضدنا في الداخل والخارج، وهو استكمال للحملة الواسعة التي نظمها جولن وحزب (العمال الكردستاني) تجاه رئيسنا من أجل خلق تصور أن نظام الحكم هو نظام الرجل الواحد – الديكتاتور».

وتضمن الالتماس اتهامات لحزب الشعب بانتهاك مبادئ حرية التعبير التي نصت عليها المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وما تنص عليه المحكمة الدستورية في تركيا.

وأكد دفاع الرئيس أن مبلغ التعويض يجب أن يكون رادعًا لمنع تكرار التصريحات العدائية ضد الحزب الحاكم، موضحًا أن المحكمة الابتدائية الثانية عشرة في أنقرة ستنظر في القضية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع