المعارضة التركية: أردوغان يحكم بالديكتاتورية لا بالاتفاقيات الدولية

إنجين أوزكوتش

إنجين أوزكوتش

أنقرة- «تركيا الآن» 

هاجم نائب رئيس المجموعة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، ورئيس بلدية صقاريا، إنجين أوزكوتش، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسبب عدم اعتراف الأخير بقوانين المحكمة الأوروبية بعد إدانتها لتركيا، بسبب استمرار اعتقالها لرئيس حزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرتاش.

وقال أوزكوتش في مؤتمر صحفي بالبرلمان التركي، اليوم الأربعاء، ردًا على كلام أردوغان بشأن المحكمة الأوروبية، إن «القائد الذي لا يعترف بالقوانين، ويقول إن الاتفاقيات الدولية لا تهمني، ولا يعترف بقرارات المحكمة الأوروبية «ديكتاتور» أينما كان في العالم».

موضوعات متعلقة

وأكد أوزكوتش أن أردوغان يحكم تركيا بالديكتاتورية لا بالاتفاقيات الدولية، وقال «أردوغان يقبل المسار الذي رسمه أيًا كان، ويرفض أي مسار آخر؛ لأنه لا يحكم هذا البلد بالاعتماد على الاتفاقيات الدولية والقانون والعدالة. يحكم الدولة بديكتاتورية، ولهذا نقول «رجب طيب أردوغان ديكتاتور».

كانت المحكمة الأوروبية قد أكدت أمس الثلاثاء، أن اعتقال دميرتاش ينتهك 5 مواد من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، مشيرة إلى أن عملية الاعتقال فيها انتهاك لحرية التعبير، وتستند إلى أسباب سياسية وليست قانونية، وأن استمرارها يعني الإخلال بحق دميرتاش.

وفي ضوء ذلك، اتهم الرئيس التركي أردوغان، الدول الأوروبية بازدواجية المعايير، بخاصة المحكمة الأوروبية، وفق ما نشرته جريدة «حرييت» التركية الموالية للنظام.

وقال أردوغان، خلال اجتماع اللجنة المركزية الذي عقد بمقر حزب العدالة والتنمية بأنقرة أمس، تعليقًا على قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن دميرتاش «يتخذون القرار غير المنصف»، معتبرًا إياه «تحركًا ضد تركيا، لحماية رجالهم».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع