نائب تركي معارض لوزير الداخلية: لن أنزل إلى مستواك

صويلو وجرجرلي أوغلو

صويلو وجرجرلي أوغلو

أنقرة- «تركيا الآن»

هاجم نائب حزب الشعوب الديمقراطي التركي، عمر فاروق جيرجرلي أوغلو، وزير الداخلية سليمان صويلو، مؤكدًا أنه لن ينزل إلى مستوى الوزير، بخاصة بعد أن اتهمه الأحير بأنه عضو في حركة الخدمة التي يتزعمها الداعية فتح الله جولن، وتصنفها تركيا باعتبارها حركة إرهابية.

وحسب ماذكرت جريدة جمهورييت التركية، فقد صرح جرجرلي أوغلو في كلمة له بالبرلمان التركي أن هناك 30 طالبة جامعية بسجن أوشاك تعرضن للتفتيش عراة.

وقال جرجرلي أوغلو ردًا على صويلو «افترى عليّ سليمان صويلو وقال عني إنني إرهابي منتمي لحركة جولن. في الواقع، لا أريد النزول إلى مستواه، لكن بصفتي مدافعًا عن حقوق الإنسان، أعطي الأولوية للحق وأعلنه هنا: لماذا يهاجمونني؟ لأنني قلت أن هناك تفتيش عاري ولأنني وقفت ضد التحرش الجنسي بالنساء والرجال والأطفال ولأن الجمهور يقف إلى جانبي، يهاجمونني لان الشعب يقف خلفي».

وسبق أن كشف جرجرلي أوغلو، عن تعذيب الطلاب داخل المعتقلات التركية، وإجبار الطالبات على خلع ملابسهن الداخلية أمام المسؤولين عن سجني أوشاك وإزمير.

وأضاف جرجرلي أوغلو «أنا مدافع عن حقوق الإنسان، ولا أنظر إلى هوية الضحية. لقد كنت مع المظلومين ضد الظالمين لسنوات. وبكوني مدافعًا عن حقوق الإنسان لم أنظر أبدًا إلى هوية أي شخص. أنا ركزت فقط على المظالم. وغدًا لو كان سليمان صويلو مظلمومًا، ساسأل أيضًا عن حقه. غدا، إذا سقط حزب العدالة والتنمية في المعارضة، فسوف أسأل عن حقوقه أيضًا».

وتابع موجهًا حديثه إلى صويلو: «أولئك الذين لا يفهمون المدافعين عن حقوق الإنسان يمكن أن يهاجموا بالأكاذيب والإهانات والافتراءات. ولكننا نعلم أن الشعب والرأي العام خلفنا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع