كاتب تركي شهير يكشف دور رئيس أذربيجان في عودة العلاقات بين أنقرة وتل أبيب

تركيا وإسرائيل

تركيا وإسرائيل

أنقرة: «تركيا الآن»

قال الكاتب التركي الشهير، باريش ترك أوغلو، إن الحرب بين أذربيجان وأرمينيا لعبت دورًا فعالًا في إعادة العلاقات التركية الإسرائيلية إلى رونقها، بعدما وصلت إلى الحضيض خلال السنوات العشر الماضية، خاصة مع توسط الرئيس الأذري في حل الأزمة.

وأوضح ترك أوغلو في مقاله المنشور على صحفات جريدة «جمهورييت» المعارضة، أن الحكومة التركية بدأت في البحث عن طريقة جديدة لإعادة العلاقات مع إسرائيل، مما اضطرها إلى استغلال الحرب القائمة بين أذربيجان وأرمينيا، لتضرب عصفورين بحجر واحد، إذ قدمت الدعم لأذربيجان في حربها ضد أرمينيا، وهو ما فعلته إسرائيل أيضًا، ما دفع الرئيس الأذري، إلهام علييف، لأن يتوسط لإصلاح العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

كما أكد ترك أوغلو أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، فاجأ الجميع بالتصريحات التي أدلى بها عقب صلاة الجمعة من خلال تقديم دعمه الكامل لإسرائيل، وأن العلاقات التركية الإسرائيلية الاستخباراتية لم تنقطع بأي شكل من الأشكال، وقد تبين ذلك أيضًا من خلال الصمت العميق الذي على وجه حاشيته.

موضوعات متعلقة

على صعيد متصل، فقد أعلن موقع «إكسيوس» الإخباري الأمريكي، أن علييف توسط لإصلاح العلاقات بين البلدين، وقد أكد علييف أن أردوغان لا يتبنى أي موقف عدائي مع إسرائيل، وعلى النقيض تمامًا، فهو يؤيد تعزيز العلاقات، لكن مستشاريه حرضوه ضد تل أبيب، لكنه الآن لم يعد يستمع لإرشاداتهم.

كما أعلن مستشار الرئيس التركي للشؤون الخارجية، مسعود جاشين، مؤخرًا، عن عودة المحادثات الثنائية بين إسرائيل وتركيا، وأشار إلى أنه يمكن استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين تل أبيب وأنقرة بحلول مارس المقبل.

كما قال وزير الخارجية الأذربيجاني، جيهون بيراموف، في اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي، إن أذربيجان تعتقد أن الوقت مناسب لإصلاح العلاقات الإسرائيلية التركية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع