تركيا تتحدى المجتمع الدولي: لا يحق لأحد مطالبتنا بالجلاء عن ليبيا

جاويش أوغلو ولافروف

جاويش أوغلو ولافروف

سوتشي: «تركيا الآن»

زعم وزير الخارجية التركي، مولود جاويش وغلو، أن وجود قوات بلاده العسكرية في الأراضي الليبية جرى وفق اتفاقيات دولية، ولا يحق لأحد المطالبة بالخروج من ليبيا!

وخلال مؤتمر صحفي جمع بينه ووزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، في سوتشي، اليوم الثلاثاء، أوضح جاويش أوغلو، أن بلاده تتابع عملية التسوية السياسية في ليبيا، مطالبًا المجتمع الدولي بالمساهمة في هذه الخطوة.

من جهته، بيّن لافروف أن تركيا وروسيا تعملان بشكل منسق من أجل لعب دور إيجابي في لبيبا، مؤكدًا أن موسكو درست كافة أوضاع الليبية مع الأطراف جميعها.

موضوعات متعلقة

وفي الثاني من يناير الماضي، تقدم الرئيس رجب طيب أردوغان للبرلمان بمذكرة لتفويضه في إرسال قوات عسكرية تركية للأراضي الليبية على غرار الحالتين السورية والعراقية، فيما وافق البرلمان في جلسته المنعقدة في الثاني من يناير على الأمر ولمدة عام قابل للتجديد، ولا يعد الدعم التركي لحكومة الوفاق بزعامة فايز السراج جديداً، إلا أن التعهد بالتدخل العسكري واتخاذ إجراءات في هذا الصدد، هو ما مثل معطى جديدًا للعلاقات بين الحليفين.

وتواصل القوات المسلحة التركية التدريب العسكري لعناصر حكومة الوفاق الليبية، من خلال 5 مراكز تدريب، بحجة الارتقاء بالجيش الليبي إلى المعايير الدولية، ما يخالف اتفاقات جنييف.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع