الحكومة التركية تتهم اليونان بتسليح 16 جزيرة في بحر إيجة

علما اليونان وتركيا

علما اليونان وتركيا

أنقرة- «تركيا الآن»

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن اليونان سلحت 16 جزيرة في بحر إيجة، بالمخالفة لوضع تلك الجزر غير العسكري، في انتهاك واضح للقانون الدولي.

وأكد أكار، خلال اجتماع تقييمي عبر الفيديو كونفرانس لقضايا الأمن والدفاع عن العام المنصرم، بمشاركة رئيس الأركان العامة الجنرال «يشار جولر» وقادة القوات: «أي نوع من المنطق هذا؟ وكأن هذا لم يكن كافيًا، بل يواصلون الزيارات والذهاب لتلك الجزر من أجل التحكم بها.. إذا لم يكن ذلك استفزازًا، فماذا يكون؟!».

وتابع أكار، «هناك مباحثات بين تركيا واليونان في مقر الناتو بشأن إجراءات الفصل في إطار تدابير بناء الثقة. نحن نقول نعم، ونشارك في تلك المباحثات، لكن الجانب اليوناني لا يأتي لأي منهم، لماذا؟ لأنهم خائفون، هم خائفون، لماذا يخافون؟ لأنهم ليسوا على حق ونحن على حق، نحن أقوياء بسبب ذلك، لذلك نحن لا نبتعد عن أي لقاء. نواصل علاقاتنا بهذه الطريقة».

موضوعات متعلقة

وأردف أكار، «نقول: دعونا نجلس ونتحدث في إطار علاقات حسن الجوار وفق القانون الدولي، ونجد الحلول السياسية لجميع مشاكلنا من خلال الحوار. دعونا نخفف التوتر لا نصعد الأحداث. لكنهم هم أنفسهم يبذلون قصارى جهدهم ليلًا نهارًا لاستفزاز تركيا وزيادة التوتر. لماذا؟ لأنهم لا يثقون بأنفسهم، وفي قمة الاتحاد الأوروبي، لم يوافق أحد باستثناء دولة أو دولتين على مطالبهم الأنانية الفاسدة».

وأكد أن تركيا ستواصل نضالها في هذا الصدد ليس في الميدان فقط، وإنما على طاولة المفاوضات، وقال «الشيء الوحيد الذي نريده من الدول الأخرى هو أن تكون موضوعية. هناك اعتداءات خطيرة للغاية على حقوق تركيا المتعارف عليها في إطار القانون الدولي والاتفاقيات الثنائية والأعراف. نواصل نضالنا ليل نهار من أجل حماية وحماية حقوق ومصالح بلدنا وأمتنا. لن نمنح أبدًا فرصة لأي أمر واقع، ولن نسمح بانتهاك حقوقنا. قلنا أنه لا توجد طريقة أخرى غير قبول الوجود التركي في الجمهورية التركية لشمال قبرص، وإذا لم يتم قبول وجود الشعب التركي بحقوق سيادية ومتساوية، فلن يكون هناك حل بأي شكل من الأشكال».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع