حزب أردوغان يهاجم جريدة «سوزجو» المعارضة: تعادي الأمة وأراضي تركيا

عمر تشيليك

عمر تشيليك

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشيليك، جريدة سوزجو التركية، بعد انتقادها تحت مانشيت «دموع وكوارث 2020» تحويل آيا صوفيا إلى مسجد، وقال، «إن النظر لعودة آيا صوفيا إلى أصلها على أنها كارثة يعني أنك عدو لهذه الأرض والأمة ».

كانت صحيفة «سوزجو»، نشرت موضوعًا بعنوان «دموع وكوارث 2020»، وانتقدت فيه افتتاح مسجد آيا صوفيا، باعتبار تحويله من كنيسة إلى مسجد، يعد انتهاكًا للمقدسات الدينية المسيحية، من كوارث العام، وهو حدث لا يقل خطورة عن كارثة الزلزال، والانهيار الجليدي، وغيرها من الكوارث التي ابتليت بها تركيا خلال العام الماضي.

وفي ضوء ذلك، علّق عمر تشيليك على هذه الواقعة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وقال، «أولئك الذين انزعجوا من افتتاح مسجد آيا صوفيا وفرحة أمتنا يقاتلون مع كل شيء يخص هذه الأمة، ولا يحبون مبدأ السيادة للأمة دون قيد أو شرط، ولكننا سنواصل العمل من أجل تعزيز قيم أمتنا وسنسعى لإسعادها».

يُّذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا بعد أدائه صلاة الجمعه بمسجد «آيا صوفيا» في إسطنبول، إلى عدم قراءة صحيفة سوزجو قائلًا: «أنا لا أقرأها، ولا ينبغي لأحد أن يدفع ثمنها دون داعٍ، (آيا صوفيا) هي النجمة المتوجة لعام 2020». وفي أعقاب ذلك، أعلنت هيئة الصحافة الإعلانية التركية، بدء التحقيق وفحص الأخبار المنشورة كافة اليوم في الجريدة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع