أردوغان يستهل العام الجديد بخطوات فعلية لإغلاق أكبر حزب كردي في تركيا

أردوغان وبهتشالي

أردوغان وبهتشالي

أنقرة: «تركيا الآن»

يستعد التحالف الجمهوري الذي يضم حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة رجب طيب أردوغان، وحزب الحركة القومية برئاسة دولت بهتشلي، لاتخاذ خطوة فعلية نحو إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض، باستخدام المادة 68 من الدستور التركي التي تنص على أنه «لا يمكن تشجيع الأحزاب السياسية على ارتكاب جرائم»، وذلك في إطار اضطهاد النظام التركي الحاكم للأكراد في تركيا وخارجها.

وأوضح موقع «جمهورييت» التركي، أن الخطوات التي يستعد التحالف الجمهوري لاتخاذها من شأنها منع مساعدات الخزانة عن حزب الشعوب الديمقراطي. على أن يرفع التحالف دعوى لإغلاق الحزب بعدها، وفقًا للمادة المذكورة، بالإضافة إلى المادة 101 من قانون الأحزاب السياسية التي تُنص على أنه «يمكن رفع دعوى إغلاق بحق الأحزاب السياسية».

موضوعات متعلقة

وأشار الموقع إلى تصريحات سابقة لحليف أردوغان قال فيها «يجب إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي»، فضلًا عن الإشارة لتصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن «تفصيل معارضة جديدة»، ما يُفسَّر على أنه علامة على عقوبات جديدة ضد حزب الشعوب الديمقراطي، كانت تدبر خلف الكواليس خلال الفترة القليلة الماضية.

وحسب المعلومات التي حصل عليها «جمهورييت»، فإن العقوبة الأولى ضد حزب الشعوب الديمقراطي من السلطة الحاكمة ستكون «منع مساعدة الخزانة». وحسب موازنة 2021 التي أقرها البرلماان التركي، فإنه من المقرر أن يحصل الحزب الكردي على مساعدات من خزانة بمقدار 57 مليونًا و550 ألف ليرة تركية. ومن المتوقع أن يتم إيداع هذه الأموال في حسابات الأحزاب اعتبارًا من يناير.

وزعم تحالف أردوغان أنه يمكن وضع حزب الشعوب الديمقراطي تحت بند «التحريض على ارتكاب الجريمة» في الدستور. ويدعي التحالف بأن نواب حزب الشعوب الديمقراطي حضروا جنازات أعضاء المنظمات الإرهابية، ودعموا الأنشطة السياسية لحزب العمال الكردستاني الذي يصنفه النظام كحزب إرهابي، الأمر الذي يتعارض مع أحكام الدستور .

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع