شعبية «بابا نويل أنقرة» تسحق أردوغان في أحدث استطلاعات الرأي

منصور يافاش وأردوغان

منصور يافاش وأردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف استطلاع رأي تركي أجرته شركة «متربول»، عن اتجاهات الجماهير السياسية خلال شهر ديسمبر للعام المنقضي 2020، تحت عنوان «نبض تركيا»، أنه حال إجراء انتخابات رئاسية، فإن كفة رئيس بلدية أنقرة عن حزب الشعب الجمهوري، منصور يافاش، ستكون هي الأرجح أمام كفة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووفقًا لما ذكره موقع «تي 24» التركي، يبرز الاستطلاع أنه حال إجراء انتخابات مبكرة، فإن 57% من المشاركين في الاستطلاع، يرغبون في الانتقال إلى النظام البرلماني، بينما هناك 34.5% يؤيدون البقاء في النظام الحالي برئاسة أردوغان.

وبيّنت نتائج الاستطلاع تفوق منصور يافاش على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إذ حصل يافاش على 43.9% من الأصوات، فيما حصل أردوغان على 40.7%. فيما أتى في المرتبة الثالثة رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو، وحل في المرتبة الرابعة وزير الداخلية التركي سليمان صويلو.

موضوعات متعلقة

جدير بالذكر أن يافاش اكتسب شعبية كبيرة خلال عام 2020، إذ منحته جمعية الشفافية الدولية، جائزتها لعام 2020، بعد أن كان أول مرشح يوقع على تعهد الشفافية الذي أعدته الجمعية. ووصفته صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية بـ«الرجل الذي هز عرش أردوغان» إذ سلطت الصحيفة الضوء على إنجازاته الملموسة تحت هذا العنوان، لم يقف الأمر عند هذا، فقد اعتبره الأطفال «بابا نويل» القادر على تحقيق أحلامهم التي فشل الرئيس التركي أردوغان في تحقيقها، ليصبح اللقب الثاني له «الجد منصور».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع