قمة «العلا» تطالب بتوثيق العلاقات بين مصر ومجلس التعاون الخليجي

ختام أعمال قمة العلا

ختام أعمال قمة العلا

العلا- «تركيا الآن»

قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، إن قمة العلا اكتسبت أهمية بالغة، وإن حكمة القادة قادرة على تجاوز أي خلافات في البيت الخليجي.

وأكد بن فرحان في المؤتمر الصحفي في ختام أعمال قمة العلا، التي استضافتها المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، أن (بيان قمة العلا الختامي) جاء تأكيدًا على تضافر الجهود لمكافحة الجهات التي تهدد أمن دول الخليج.

وأضاف وزير الخارجية السعودي: نثمن دور الشيخ صباح أمير الكويت الراحل في إعادة التلاحم الخليجي، وعنوان القمة كان طي صفحة الماضي بما يحفظ أمن واستقرار الخليج، والإرادة السياسية لقادة الخليج الضمانة الكبرى لتنفيذ اتفاق العلا.

وأكد أمين عام مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، أن دول الخليج تتجاوز عادة كل التحديات بقوة وعزم، وأن البيان الختامي لقمة العلا جاء للتأكيد على الأهداف السامية للمجلس، وتعزيز أواصر الود والتآخي بين دول المجلس.

وشدد البيان الختامي للقمة الذي أعلنه أمين عام مجلس التعاون الخليجي على أن تحدي جائحة كورونا يؤكد الحاجة للتعاون والتنسيق، مشددًا على ضرورة استكمال تنفيذ المشاريع الاقتصادية المتفق عليها سابقًا من خلال العمل الخليجي المشترك، وتعزيز التكامل العسكري بين دول مجلس الأمن الخليجي لمواجهة التحديات وملاحقة المطلوبين، فضلًا عن تعزيز دور مجلس التعاون من خلال تنسيق المواقف السياسية.

وطالب البيان الختامي للقمة التي استضافتها السعودية بتوثيق العلاقات بين مصر ومجلس التعاون الخليجي، ومواجهة أي تهديد تتعرض له دول مجلس التعاون، وعدم استهداف الوحدة الوطنية للدول الموقعة على الاتفاق.

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع