جريدة تركية موالية ترد على اتهام أردوغان بإخفاء صهره: لا يهمنا مكانه حاليًا

البيراق

البيراق

أنقرة: «تركيا الآن»

ردت صحيفة تركية موالية للرئيس رجب طيب أردوغان، على تلميح الصحفي التركي الشهير بجريدة «سوزجو»، أمين شولسان، باتهام أردوغان بإخفاء صهره ووزير المالية التركي المستقيل بيرات البيرق، مؤكدة «لا يهمنا مكانه الآن»!

وقال الكاتب بجريدة «خبر ترك»، فاتح ألطايلى، إن البيرق الذي استقال في 8 نوفمبر الماضي، بعد أن استقال اتجه إلى والده في مدينة طرابزون، ثم عاد إلى إسطنبول، ليتوجه فورًا إلى قطر التي ظل بها أسبوعًا قبل أن يعود إلى إسطنبول مرة أخرى، مضيفًا: «لست مهمتًا بمكانه الحالي»!

موضوعات متعلقة

ويستمر الفضول حول غياب صهر أردوغان، الذي امتنع عن الظهور الإعلامي، وغاب عن الساحة السياسية تمامًا بعد استقالته المثيرة للجدل من منصبه. وأوضح أمين شولسان، أن اختفاء البيرق، المفقود منذ 8 نوفمبر 2020، يؤكد أن مزاعم استقالته بمحض إرادته ما هي إلا مجرد شائعات.

من جهته، بيّن فاتح ألطايلى، أن البيرق عقب عودته من قطر كان يبحث عن قصر لاستخدامه كمكتب يطل على الواجهة البحرية بمضيق البوسفور، بينما اعتبر سفر الصهر إلى أمريكا مجرد ادعاءات.

وأضاف: «سألت أصدقاء لي داخل حزب العدالة والتنمية، حول ما إذا كان البيرق سيعمل بالسياسة مجددًا أم لا، وكانت الإجابة أنه لا يفكر في ممارسة السياسة. على الأقل هذه الفترة، وأنه سيقدم خدمات استشارية للشركات الكبيرة والشركات متعددة الجنسيات».

فاتح أطلاي

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع