أردوغان يحرض على طلاب بوغازيتشي: إرهابيون داعشيون يحركهم حزب الشعب الجمهوري

احتجاجات بوغازيتشي

احتجاجات بوغازيتشي

إسطنبول: «تركيا الآن»

حرّض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضد طلاب جامعة بوغازيتشي المحتجين على قرار تعيين وصي من حزب العدالة والتنمية الحاكم، ووصفهم بـ«إرهابيّ داعش»، ويقف وراءهم حزب الشعب الجمهوري.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية عقب صلاة الجمعة، في مدينة إسطنبول، «احتجاجات بوغازيتشي عمل إرهابي، هؤلاء ليسوا طلابًا»، متهمًا  رئيسة مدينة إسطنبول التابع لحزب الشعب الجمهوري، جانان كافتانجي أوغلو، بتدبير الأحداث، كما اتهمها بالانتماء لتنظيم داعش.

موضوعات متعلقة

واعتقلت قوات الشرطة التركية 45 طالبًا في احتجاجات ضد تعيين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عضو حزب العدالة والتنمية مليح بولو، وصيًا على جامعة بوغازيتشي، فيما بدأت اليوم في محاكمة 21 طالبًا.

وذكر موقع «تي 24» التركي، أنه بعد اكتمال إجراءات التحقيق في مركز الشرطة نُقل اليوم الجمعة، 21 شخصًا إلى محكمة عدل إسطنبول، بزعم انتهاك القانون رقم 2911، ومقاومة الشرطي المناوب.

يُذكر أن طلاب جامعة البوسفور (بوغازيتشي) نظموا احتجاجات، الاثنين الماضي، بعد تعيين مليح بولو، وصيًا على الجامعة، وفي ضوء ذلك، طالبوا بانتخاب جميع العمداء، وهتفوا قائلين: «لا نريد عمداء أوصياء من الحكومة»، وهتفوا أيضًا «الجامعات لنا»، «لا نريد أمناء على الجامعة»، «نريد جامعة حرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع