«الشعب» التركي: أردوغان يوزع الاتهامات على المعارضين «بأصابع قذرة»

أوزتراك وأردوغان

أوزتراك وأردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد اتهام الأخير لرئيسة الحزب بمدينة إسطنبول، جانان كافتانجي أوغلو، بالانتماء لتنظيم «داعش» الإرهابي ومسؤوليتها عن الأحداث الدامية التي شهدتها مؤخرًا جامعة البوسفور، وقال «منذ اللحظة التي بدأ فيها الجالسون على كرسي المسؤولية عد من يتهمونهم، على أصابعهم القذرة يمينًا ويسارًا،  أصبح مسار البلاد غير واضح».

كان الرئيس التركي قد علق على أعمال العنف التي شهدتها جامعة بوغازيتشي (البوسفور)، حيث ثار الطلاب ضد تعيين رئيس للجامعة من قبل الرئيس، وقال في تصريحات صحفية عقب صلاة الجمعة، في مدينة إسطنبول، «إن احتجاجات بوغازيتشي عمل إرهابي، هؤلاء ليسوا طلابًا»، واتهم رئيسة حزب الشعب الجمهوري عن مدينة إسطنبول، جانان كافتانجي أوغلو، بتدبير أحداث الشغب، كما اتهمها بالانتماء لتنظيم داعش.

موضوعات متعلقة

ورد المتحدث باسم «الشعب» على أردوغان، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الحزب، اليوم الجمعة، قال خلاله: «أنظر إلى مكتب الشخص الذي قال هذا، وأرى حقيقة أنه يستطيع توجيه الاتهامات دون أي قرار قضائي على علاقة بحقيقة الأمر»، وأردف: «هذا الاتهام ثقيل للغاية».

وشدد أوزتراك على أن كافتانجي ستتخذ الإجراءات اللازمة ضد هذا الاتهام، مشيرًا إلى أهمية تكاتف الجميع لحماية الديمقراطية من ممارسات رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم.

يُذكر أن طلاب جامعة البوسفور (بوغازيتشي) نظموا احتجاجات، الاثنين الماضي، بعد تعيين مليح بولو، وصيًا على الجامعة، وفي ضوء ذلك، طالبوا بانتخاب جميع العمداء، وهتفوا قائلين: «لا نريد عمداء أوصياء من الحكومة»، وهتفوا أيضًا «الجامعات لنا»، «لا نريد أمناء على الجامعة»، «نريد جامعة حرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع