وزير الداخلية التركي يتهم زعيمة «الشعب» بإسطنبول بمساندة الإرهابيين

صويلو  وجانان كافتانجي

صويلو وجانان كافتانجي

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، رئيسة حزب الشعب الجمهوري بمحافظة إسطنبول، جانان كافتانجي أوغلو، بعد دعمها لطلاب جامعة بوغازيتشي وظهورها بجانبهم أثناء المظاهرات التي نظموها احتجاجًا على تعيين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعضو حزب العدالة والتنمية مليح بولو رئيسًا للجامعة، وقال «ما الذي تفعله رئيسة محافظة مع مجموعة من الإرهابيين أمام الجامعة؟».

وقال صويلو في كلمته خلال حفل تخريج دفعة جديدة من قوات الكوماندورز، اليوم الجمعة، «ما الذي تفعله رئيسة محافظة مع مجموعة من المتمردين المرتبطين بالمنظمات الإرهابية أمام الجامعة ضد تعيين رئيس للجامعة؟». وزعم أن تركيا واجهت العديد من الصعوبات والسياسيين الذين حاولوا تعكير صفو البلاد، مؤكدًا أنهم لن يسمحوا بأن تقع تركيا.

موضوعات متعلقة

ووجه أردوغان الاتهامات نفسها لكافتانجي أوغلو بالمسؤولية عن أحداث الشغب التي شهدتها جامعة بوغازيتشي (البوسفور)، خلال تصريحات أدلى بها للصحفيين اليوم عقب صلاة الجمعة، في مدينة إسطنبول، معتبرًا أن احتجاجات بوغازيتشي «عمل إرهابي» وقال «هؤلاء ليسوا طلابًا».

يُذكر أن طلاب جامعة البوسفور «بوغازيتشي» نظموا احتجاجات، الاثنين الماضي، بعد تعيين مليح بولو، وصيًا على الجامعة، وفي ضوء ذلك، طالبوا بانتخاب جميع العمداء، وهتفوا قائلين: «لا نريد عمداء أوصياء من الحكومة»، وهتفوا أيضًا «الجامعات لنا»، «لا نريد أمناء على الجامعة»، «نريد جامعة حرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع