حزب الشعب التركي يقاضي إمام مسجد بسبب تغريدة ساخرة

الأئمة في تركيا

الأئمة في تركيا

توكات: «تركيا الآن»

تقدم رئيس حزب الشعب الجمهوري في مقاطعة إربا التابعة لمحافظة توكات التركية، خيري قوجة أوغلو، إلى القضاء، بشكوى جنائية ضد إمام أحد المساجد بالمقاطعة بتهمة ارتكاب جرائم السب والقذف، وتحريض الناس على الكراهية والعداء. وذلك بعد سخرية إمام المسجد من أعضاء الحزب باعتبارهم فئران تجارب.

كان الإمام أيهان كسكين قد نشر تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، سخر خلالها من أعضاء حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في تركيا. وقال «لنعط لقاح (كورونا) أولاً لأعضاء حزب الشعب الجمهوري. إذا نجح، سيتم إنقاذ الأمة، وإذا لم ينجح، فسيتم إنقاذ الوطن».

وأضاف قوجة أوغلو، في تصريح له، قائلاً، «سنحل المشكلة بشكل قانوني. المنشور غير مقبول من قبل مسؤول ديني. مثل كل عضو داخل حزب الشعب الجمهوري يؤمن بالعدالة، نحن نكافح لحل المشكلة من خلال الوسائل القانونية وليس من خلال الخلافات».

وتابع رئيس الشعب بتوكات: «نحن ندين هذه اللغة التي تنمي الانفصالية والتفرقة لمسؤول ديني حزبي. لقد بدأنا العملية القضائية بتقديم شكوى جنائية ضد المسؤول الديني الذي أهان ناخبي حزبنا. سوف نظل نتابع ذلك حتى النهاية. حزب الشعب الجمهوري هو حزب تأسس في ساحات القتال وليس في غرف الفنادق».

وأضاف قوجة أوغلو: «لا يمكن اعتبار التعبيرات المستخدمة في نطاق حرية الفكر بسبب موقع الإمام وطبيعة مهنته». نشدد على أن المشتبه به ليس له موقع أو منصب يسمح له بتوجيه النقد السياسي، ومن الواضح أنه يهدف عن قصد إلى إهانة حزب الشعب الجمهوري.

من ناحية أخرى، أغلق كسكين حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب عاصفة من ردود الفعل الغاضبة.

 

التغريدة الساخرة:

المنشور

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع