أكشنار لأردوغان: عد إلى رشدك.. المشكلة ليست الحجاب بل جيش العاطلين عن العمل

ميرال أكشنار

ميرال أكشنار

أنقرة: «تركيا الآن»

استعرضت رئيسة حزب الخير التركي المعارض، ميرال أكشنار، الأحداث التي شهدتها تركيا خلال 2020، مؤكدة أن النقاشات حول الحجاب والانقلاب هي نقاشات مصطنعة.

وحسب ما نشرت جريدة «جمهورييت» التركية، فقد أكدت أكشنار أن الأجندة الحقيقية للأمة هي الاقتصاد، وتكلفة المعيشة، والوباء، والعنف ضد النساء، والمزارعون الذين لا يستطيعون زراعة حقولهم، والعمال الذين تم سحقهم تحت تكاليف المعيشة، والعاملون بالصحة، والمدرسون الذين لا يمكن تعيينهم. و«النتيجة جيش من العاطلين عن العمل».

وأضافت المرأة الحديدية: «في الآونة الأخيرة، قضية الحجاب هي إحدى المشاكل التي تواجهنا. أولاً، يظهر وزير سابق يمثل عقلية تركناها في الماضي، ويتحدث بوقاحة عن النائبات المحجبات، ثم جاء السيد أردوغان، وأهان شابة في سن حفيدته دون خجل لمجرد أنها تمارس السياسة في حزب الشعب الجمهوري».

موضوعات متعلقة

ودعت أكشنار، أردوغان، للعودة إلى رشده، قائلة: «المسألة لا تتعلق بحجاب فتياتنا ونسائنا. المسألة هي إما أن تكون منتميًا لحزب العدالة والتنمية أو تكون خائنًا. لذا كانت القضية، كما هو الحال دائمًا، مسألة ريع سياسي. يا سيد أردوغان هذا عيب وحرام. أنت رئيس هذا البلد. عد إلى رشدك ولا تفرق بين الشعب بهذا الشكل».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع