«عدو الصحفيين» في عيدهم.. أردوغان: لن نسمح بالإساءة لمفهوم «حرية الصحافة»

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»  

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا لن تتنازل عن حرية الصحافة، وذلك في رسالة وجهها إلى وسائل الإعلام المحلية بمناسبة «يوم الصحفيين العاملين» الذي تحتفل به تركيا في العاشر من يناير منذ عام 1961، فيما يشهد الصحفيون الأتراك أوضاعًا صعبًا للغاية مع حلول الأيام الأولى من العام الجديد 2021.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية في تركيا الرسالة التي بعث بها أردوغان إلى الصحف عبر وحدة الاتصالات التركية، اليوم الأحد، وجاء فيها «من الضروري أن تُستغل الإمكانات التي تتيحها وسائل الإعلام الجديدة باسم الصحافة، دون المساس بالمبادئ المهنية والأخلاقية». وتابع: «بما أننا لن نتخلى مطلقًا عن حرية الصحافة، فلن نسمح بإساءة استخدام هذا المفهوم».

موضوعات متعلقة

تأتي رسالة الرئيس التركي في الوقت الذي استعرض فيه بالأمس، نائب حزب الشعب الجمهوري، والي آغبايا، تقريرًا عن حرية الصحافة للعام المنصرم 2020، وجاء فيه أن 97 صحفيًا قدموا استقالتهم خلال هذا العام بسبب الرقابة المفروضة على الصحف، في حين لم يجد صحفيون آخرون وسيلة صحفية أو إعلامية يعملون بها.

وقال آغبابا، في تقريره، «رأت السلطة الحاكمة في فيروس كورونا فرصة لزيادة الضغط والسيطرة على المجتمع، وعانى الصحفيون مرة أخرى من القمع والرقابة والظروف الصعبة. في العام الماضي، تم إسكات العاملين في الصحافة بالتهديدات والعقوبات. وفي عام 2020، استمرت ممارسات مثل الحجز والاعتقال والتحقيق والدعوى والحكم بالسجن وحظر الوصول وتعتيم الشاشة. تم استهداف أولئك الذين (ليسوا قريبين) من السلطة، والذين لا يدخلون (حوض) السلطة. تم إغفال حق الجمهور في الحصول على المعلومات مرة أخرى».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع