جاويش أوغلو يرحب بدعوة بوريل لزيارة بروكسل لمناقشة الأزمة التركية مع أوروبا

مولود جاويش أوغلو

مولود جاويش أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أنه يتطلع إلى زيارة بروكسل في الحادي والعشرين من شهر يناير الجاري لإجراء حوار مخلص وموجه نحو تحقيق نتائج ملموسة في الأزمات بين تركيا ودول الاتحاد، وذلك في رده على دعوة الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، مساء السبت، لمواصلة العمل من أجل عودة الحوار بين دول الاتحاد وتركيا.

وقال الوزير جاويش أوغلو في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «أتطلع إلى زيارة بروكسل لإجراء حوار مخلص وموجه نحو النتائج».

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أجرى مكالمة عبر تقنية الفيديو كونفرنس مع رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، أورسولا فون دير لاين، وفقًا لبيان صادر عن هيئة الاتصالات في الرئاسة.

موضوعات متعلقة

وجرى خلال الاتصال مناقشة الأمور المتعلقة بتطوير العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي وتقييم التطورات الإقليمية. وأكد الرئيس أردوغان، خلال اللقاء، أن مستقبل تركيا مع أوروبا.

وفي إشارة إلى أن تركيا تهدف إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في العام الجديد، صرح الرئيس أردوغان بأنه لا يمكن تقييم 2020 بشكل كافٍ بسبب النزوات والمشاكل المصطنعة التي أنتجها بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن الزعماء الأوروبيين خلال قمتهم في ديسمبر الماضي، طلبوا من بوريل والمفوضية الأوروبية إعداد تقرير للقمة المقبلة في مارس عن وضع العلاقات التركية الأوروبية والخيارات عن كيفية المضي بها قدما.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع