رئيس البرلمان التركي: عبارة «الرئيس المزعوم» تشوّه سمعة مؤسسات الدولة

مصطفى شنتوب

مصطفى شنتوب

أنقرة: «تركيا الآن»

رد رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنتوب، على زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، الذي وصف الرئيس أردوغان بـ«الرئيس المزعوم» على حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، وقال شنتوب: «من واجب الجميع احترام المؤسسات الدستورية والشرعية والإرادة الوطنية».

موضوعات متعلقة

وأضاف شنتوب، في تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي «تويتر»: «إن التصريحات التي تستهدف وتشوّه سمعة المؤسسات الأساسية للدولة لا تلحق الضرر بهذه المؤسسات فحسب، بل تضر بالسياسة والديمقراطية وإرادة الأمة والدولة نفسها. إن الضرر الذي تسببه عبارة (الرئيس المزعوم) ليس لرئيس منتخب وفق الدستور وإرادة الأمة فقط، بل لقائل العبارة أيضًا. ومن واجب الجميع احترام المؤسسات الدستورية والشرعية والإرادة الوطنية».

كان كليتشدار أوغلو، قد تحدث بمقر حزبه، اليوم الأحد، بمناسبة «يوم الصحفيين» الذي تحتفل به تركيا في العاشر من يناير منذ عام 1961، وقال: «ما هو شكل وسائل الإعلام التي يريدون صنعها؟ في عام 2020 في تركيا، يستهدف مباشرة (رئيس الدولة المزعوم) جريدة! وإذا دعا قائلًا: (أنا لا أقرأ هذه الصحيفة، وأنتم لا تشتروها ولا تقرأوها)!.. فلتفكروا حينها في أن هناك ضغطًا ووصاية على وسائل الإعلام، حتى الشخص العادي لا يقول ذلك. ولكن هذا كلام من يدير الدولة، ويجلس على العرش في أعلى مكان!».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع