حليف أردوغان يتهم دول «الربيع العربي» بمحاولة استهداف تركيا من الداخل

دولت بهتشالي

دولت بهتشالي

أنقرة: «تركيا الآن»

اتهم زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهتشالي، بعض الدول العربية التي شهدت ثورات الربيع العربي، بتدبير أحداث عنف وهجمات إرهابية في تركيا، قائلًا إن «نهاية ثورات الربيع العربي، الذي بدأ في تونس في ديسمبر 2010، كانت نتائجها هي السبب وراء استهداف دول عربية لتركيا، فقد تعرضت تركيا لمخططات هدامة، ومحاولات هدم منهحية».

وأضاف حليف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في بيان نقله موقع «T 24» التركي، «أن أعمال عنف (جيزي بارك) التي وقعت في يونيو 2013، وأحداث 6 - 8 أكتوبر في عام 2014، والعمليات الإرهابية التي ازدادت منذ النصف الثاني من عام 2015، ومحاولة الانقلاب التي نظمتها حركة جولن الإرهابية في 15 يوليو 2016، هي هجمات معادية داخلية، تم تنسيقها من قبل جهات خارجية تهدف إلى تدمير بلدنا».

موضوعات متعلقة

وأكد «الشريك الصغير» أنه تقدم إلى مكتب المدعي العام التركي بدعوى قضائية لإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي، مقدمًا معها لائحة اتهام متعلقة بأحداث 6 - 8 أكتوبر عام 2014، التي شهدت مجزرة دموية بحق الأكراد، في مدينتي ديار بكر وعين العرب كوباني، على الحدود السورية التركية، التي اعتقل على إثرها زعيم الأكراد صلاح الدين دميرتاش حتى اليوم.

وزعم بهتشالي، أن حزب الشعوب الديمقراطي ذا الأغلبية الكردية، لديه مخططات لتقويض وحدة المجتمع التركي، وتفكيك وحدة الدولة، من خلال القيام بأعمال إرهابية، مشيرًا إلى استغلالهم حادثة اقتحام الكونجرس الأمريكي للحديث عن الديمقراطية، لبث أفكار فاسدة في البلاد. وهدد أنصار الحزب المعارض، وأردف أن «كسر وسطهم أصبح مسألة وقت ليس إلا».

واختتم بهتشالي بيانه قائلًا: «إن أعضاء حزب الشعوب هم من خانوا تركيا، وتحالفوا مع تلك الجهات، وهو ما ستحقق فيه المحكمة الجنائية الثانية والعشرون في أنقرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع