أوزتراك: في دولة أردوغان لم يبقَ أحدٌ غير معرّض للتشهير بأنه إرهابي

فايق أوزتراك

فايق أوزتراك

أنقرة-«تركيا الآن»

هاجم المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعد وصف الأخير لطلاب جامعة بوغازيتشي بالإرهابيين، وقال: «كل من لا يفكر مثل القصر الرئاسي إرهابي!.. ولم يتبقَ أي شخص في هذه الدولة غير معرض للتشهير بكونه إرهابيًا».

وقال فايق أوزتراك في اجتماع اللجنة المركزية لحزب الشعب الجمهوري، اليوم الإثنين، «أي شخص لا يفكر مثل القصر الرئاسي، فهو إرهابي، لقد أعلن الصحفيين كإرهابيين. وأعلن الأدباء الحاصلين على جائزة نوبل إرهابيين. وأعلن المواطنين الذين يملكون الدولار واليورو إرهابيين. وأعلن الذين صوتوا بـ«لا» على استفتاء الدستور إرهابيين».

وحول المسيرة الاحتجاجية التي نظمها طلاب جامعة بوغازيتشي، ضد تعيين عضو حزب العدالة والتنمية، مليح بولو، قال أوزتراك: «الآن يعلن طلاب الجامعات إرهابيين، وبذلك لم يتبقَ أي شخص في هذه الدولة غير معرض للتشهير بكونه إرهابيًا».

موضوعات متعلقة

وأردف أوزتراك أن بدلًا من أن يستمع الرئيس التركي أردوغان للطلاب ويعرف ما سبب رفضهم لتعيين وصيًا، يعلنهم إرهابيين، قائلًا: «ماذا لو حاولت الاستماع إليهم؟ ماذا سيحدث إذا استمعت إلى مطالبهم؟ ».

يُذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حرّض ضد طلاب جامعة بوغازيتشي المحتجين على قرار تعيين وصي من حزب العدالة والتنمية الحاكم، ووصفهم بـ«إرهابيّ داعش»، ويقف وراءهم حزب الشعب الجمهوري.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية عقب صلاة الجمعة، في مدينة إسطنبول، «احتجاجات بوغازيتشي عمل إرهابي، هؤلاء ليسوا طلابًا»، متهمًا  رئيسة مدينة إسطنبول التابع لحزب الشعب الجمهوري، جانان كافتانجي أوغلو، بتدبير الأحداث، كما اتهمها بالانتماء لتنظيم داعش.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع