إيطاليا: حماية مخرجات الحوار الليبي من التدخلات «واجبة»

لويجي دي مايو

لويجي دي مايو

 

عمان- «تركيا الآن»

شددت إيطاليا على أهمية عدم التلاعب بالنتائج التي خلصت إليها مفاوضات منتدى الحوار السياسي الليبي، وحمايتها من التدخلات سواءً من أطراف داخلية أو خارجية.

وعلى لسان وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، في تصريحات أثناء زيارته للعاصمة الأردنية عمان، بينت السلطات في روما أنها حريصة على اعتماد مبدأ الشفافية في التعامل مع مخرجات منتدى الحوار الليبي،حسبما نقلت صحيفة «المرصد» الليبية.

على الصعيد ذاته، قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، الجمعة في اجتماع مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج قي روما، إن روما تواصل دعم الحوار لليبيا من أجل الانتقال السلمي للسلطة الذي سيفيد الجميع الليبيين.

وكان المغرب قد احتضن في أكتوبر الماضي مشاورات ليبية نجحت في التوصل إلى «اتفاق شامل حول معايير تولي المناصب السيادية بهدف توحيدها»، كما جاء في البيان الختامي للاجتماع.

وكان الخلاف بشأن هذه المناصب يتمحور حول تعيين حاكم المصرف المركزي الليبي ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط وقائد القوات المسلحة.

وجمعت المحادثات وفدين يضم كل منهما خمسة نواب من المجلس الأعلى للدولة في ليبيا وبرلمان طبرق المؤيد لرجل شرق البلاد القوي المشير خليفة حفتر.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع