بعد دعوى قضائية ضده من أردوغان.. زعيم المعارضة يسخر من «الرئيس المزعوم»

أردوغان وكلتشدار أوغلو

أردوغان وكلتشدار أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

سخر رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، من الدعوى القضائية الجديدة التي رفعها ضده دفاع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مطالبًا بتغريمه مبلغ مليون ليرة تركية بزعم الإساءة له، وقال إنه سيستمر في وصف أردوغان بـ«الرئيس المزعوم»، وأنه يتقدم ضد الرئيس بدعوى مماثلة لتغريمه مبلغ ليرة تركية واحدة. 

وعلق زعيم المعارضة، خلال اجتماع الكتلة الحزبية للشعب في البرلمان،  اليوم الثلاثاء، على الدعوى القضائية المرفوعة بحقه من قبل أردوغان بعد تصريحات وصف فيها رئيس الدولة بـ«الرئيس المزعوم»، وقال إنه سيرفع دعوى قضائية أيضًا بقيمة ليرة واحدة، في إشارة إلى أن المعارضة هدفها الوحيد هو القانون، وليس جني الأموال مثل أردوغان ورجاله.

وأردف كليتشدار أوغلو أن أردوغان يقاضي المعارضة بدلًا من التقدم لهم بالشكر لأنهم يناقشون أجندات المجتمع الحقيقية وليست المصطنعة التي يقدمها الرئيس، مؤكدًا أن المعارضة تعبر عن مشاكل الشعب، وتناقش قضاياه، وأن البرلمانيين من جميع الأحزاب دون تمييز يعملون ليل نهار على خدمة الوطن.

موضوعات متعلقة

كما ناشد كل من صوتوا لحزب العدالة والتمية وحزب الحركة القومية بأن يعيدوا التفكير في ذلك، قائلًا إن حزب العدالة والتنمية لا يحل أي مشاكل، والدليل على ذلك صورة المرأة التي تجمع القمامة كل يوم لتحصل على طعامها.

وأعلن كليتشدار أوغلو في ختام كلمته أنه سيستمر في وصف أردوغان بـ«الرئيس المزعوم»، لأنه «يستحق أكثر من ذلك، فعلى رئيس الجمهورية أن يكون على مسافة مع الآخرين، وأن يحمي شرف الدولة التي يتمثلها، ولكنه حينما قال له ترامب (لا تكن غبيًا) لم يستطع الرد عليه». كما ذكر تراجعه عن موقفه بعدما قال إنه لن يطلق سراح القس برونسون رغم تأكيده مرارًا وتكرارًا أنه لن يطلق سراح هذا القس مهما فعلت الإدارة الأمريكية، وفي النهاية أفرج عنه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع