بعد دفاعه عن «الوطن الأزرق».. الرئيس التركي يزعم: «المتوسط بيتنا المشترك»

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا لا تسعى إلى إثارة التوتر في شرق البحر المتوسط، بل إنها على العكس تمامًا تقف إلى جانب الإنصاف والتعاون في المنطقة، وقال «إن هذا البحر هو السقف الذي يجمع كافة دول المنطقة»، وذلك في تغير لسياسة أردوغان العدائية تجاه الاتحاد الأوروبي خلال الفترة الماضية، مع تصاعد الانتهاكات التركية لسيادة دول المتوسط على مياهها الإقليمية.

وقال أردوغان في كلمته خلال لقاء سفراء دول الاتحاد الأوروبي، «إن تركيا دائمًا ما تقف إلى جانب التعاون في منطقة الشرق المتوسط. هذا البحر لا يفصل بيننا، بل هو الذي يقرب بيننا ويجب أن يكون كذلك». وأردف: «لذلك يجب أن يمتد هذا الوضع من سواحل الجزائر إلى مصر، ومن فلسطين إلى إسرائيل.ويجب أن يكون المتوسط سقفًا لعائلتنا بداية من تركيا وحتى كافة الدول. يجب أن يكون بيتًا مشتركًا لنا».

موضوعات متعلقة

كانت وزارة الخارجية التركية، قد أعلنت بالأمس عن استضافة إسطنبول للجولة الـ61 من المحادثات الاستكشافية بين اليونان وتركيا، في 25 يناير الجاري.

وجاء في بيان مكتوب لوزارة الخارجية التركية، أن الجولة 61 من المحادثات الاستكشافية ستعقد في إسطنبول في 25 يناير 2021. وإنه يمكن للطرفين إنهاء مشكلات بحر إيجه، عن طريق حل عادل ودائم وشامل، من أجل تمهيد الطريق للمحادثات الاستكشافية التي بدأت في أنقرة في 12 مارس 2002.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع