أردوغان: عضوية تركيا بالاتحاد الأوروبي «مسألة وجود»

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تودده للاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى أن تركيا مستعدة لإعادة وتسوية العلاقات مع الأخير، وفق رؤية طويلة الأمد، زاعمًا أن انضمام بلاده للتكتل «مسألة وجود» تخص مستقبل الاتحاد.

وقال أردوغان في كلمته خلال لقاء سفراء دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، «رغم كل المعايير المزدوجة والظلم، لم نتخل مطلقًا عن مسألة العضوية. ونحن مستعدون لتسوية العلاقات وفق منظور طويل الأمد».

وتابع: «مثلما كانت العضوية بالاتحاد الأوروبي مسألة استراتيجية بالنسبة لبلادنا منذ 60 عامًا، فإن الموافقة على هذه العضوية والانضمام سيكون مسألة وجودية بالنسبة لمستقبل الاتحاد».

وشدد أردوغان، في إطار ذلك، على أنه يجب أن تأخذ تركيا المكان الذي تستحقه في الاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى أن هناك حالة من الغموض وعدم اليقين بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد، وأن هذا الغموض لن يصبح له وجود مع عضوية تركيا.

وأضاف أردوغان أن أنقرة تنتظر من سفراء دول الاتحاد الأوروبي دعم فتح صفحة جديدة في العلاقات التركية الأوروبية، على مستوى الاتحاد والدول، مشيرًا إلى أنه من الممكن تحويل 2021 إلى عام النجاحات في العلاقات التركية الأوروبية.

يُذكر أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، وجه في تصريح لصحيفة «حرييت» التركية الموالية للنظام الحاكم في تركيا، رسالة إلى ممثل الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قائلًا إنه مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأووربي أصبح من الأفضل للاتحاد تطوير علاقاته مع تركيا التي يعتمد عليها في أمن الاتحاد.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع