أردوغان يطالب اليونان بالتخلي عن تصعيد التوتر في شرق المتوسط

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليونان، إلى التخلي عن أنشطتها التي تزيد التوتر في شرق المتوسط، مؤكدًا أن المحادثات الاستكشافية بين البلدين في 25 يناير الجاري تنذر بعهد جديد.

وقال أردوغان، في كلمته خلال لقاء سفراء دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، إن «المحادثات الاستكشافية مع اليونان ستنذر بعهد جديد، لكن ندعوها للتخلي عن تصعيد الأحداث، ونطالب الاتحاد الأوروبي بأن يوجه النقد الصادق والواقعي لليونان بشأن اليونان وقبرص».

وأردف أردوغان أن «الاتحاد الأوروبي نسى تمامًا التزاماته تجاه القبارصة الأتراك بينما يكافئ الجانب اليوناني الذي قال (لا حل في قبرص)، ونتوقع منهم الوفاء بالتزاماتهم».

موضوعات متعلقة

وأضاف أردوغان: «يجب مناقشة بدائل جديدة وواقعية بدلًا من الحديث عن النماذج الفاشلة في قبرص مرارًا وتكرارًا، تركيا تريد إعادة تقييم علاقتها مع جارتها في شرق المتوسط، وإنقاذها من خط التوتر في المنطقة».

يُذكر أن وزارة الخارجية التركية أعلنت أمس، عن استضافة إسطنبول للجولة الـ61 من المحادثات الاستكشافية بينها وبين اليونان، في 25 يناير الجاري.

وجاء في بيان مكتوب لوزارة الخارجية التركية، أن الجولة 61 من المحادثات الاستكشافية ستعقد في إسطنبول في 25 يناير 2021. وأنه يمكن للطرفين إنهاء مشكلات بحر إيجه، عن طريق حل عادل ودائم وشامل، من أجل تمهيد الطريق للمحادثات الاستكشافية التي بدأت في أنقرة في 12 مارس 2002.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع