رسالة نارية من المرأة الحديدية للرئيس التركي: ستسمع ما لا تريد

أكشنار

أكشنار

إسطنبول- «تركيا الآن»

انتقدت المرأة الحديدية، ورئيسة حزب الخير، ميرال أكشنار، هجوم الحكومة التركية على رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، لوصفه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ«الرئيس المزعوم».

وقالت ميرال أكشنار خلال زيارتها للحرفيين والتجار، في مقاطعتي أفجيلر وبايلك دوزو، التابعتين لمدينة إسطنبول «رائحة السمك تفوح في كل مكان. هناك قول مأثور في الأناضول يقول (إن الذي يقول ما يريد يسمع ما لا يريد»، وفقًا لموقع «تي 24» التركي.

موضوعات متعلقة

يُذكر أن كليتشدار أوغلو، وصف أردوغان بـ«الرئيس المزعوم»، يوم الأحد الماضي، أثناء كلمة له في مقر الحزب بمناسبة «يوم الصحفيين العاملين في تركيا».

وقال زعيم المعارضة التركية «ما هو شكل وسائل الإعلام التي يريدون صنعها؟ في عام 2020 في تركيا استهدف مباشرة رئيس الدولة المزعوم جريدة! وقال: أنا لا أقرأ هذه الصحيفة، وأنتم لا تشتروها ولا تقرأوها. هناك ضغط ووصاية على وسائل الإعلام، حتى الشخص العادي لا يتصرف بهذا الشكل، لكن هذا كلام من يدير الدولة، ويجلس على العرش في أعلى مكان!».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع