تركيا تكشف في رسالة للأمم المتحدة كيفية اختطاف المعارض الإيراني حبيب أسيود

حبيب أسيود

حبيب أسيود

أنقرة: «تركيا الآن»

نفت تركيا، في رسالة إلى الأمم المتحدة، علاقة جهاز مخابراتها بعملية الاختطاف التي تعرض لها المواطن السويدي الإيراني حبيب أسيود، مدعية أن تهريبه جرى على نحو غير قانوني إلى إيران من قبل شبكة دولية لتهريب المخدرات.

كانت السويد، أعلنت أن إيران لم تمنح قنصلها في طهران الإذن بمقابلة معارض سويدي من أصل إيراني تبين أنه محتجز في الجمهورية الإسلامية بعد اختفائه خلال زيارته تركيا في أكتوبر الماضي.

حبيب أسيود المعروف باسم حبيب الشعب، هو معارض إيراني وقيادي بارز بحركة «النضال العربي لتحرير الأحواز» ويعيش في منفاه بالسويد مع زوجته.

وكشفت صحيفة «واشنطن بوست» تفاصيل اختطاف أسيود في تركيا، في أكتوبر الماضي، قبل نقله إلى إيران، وتحدثت مع أصدقائه الذين أكدوا أنه لم يخبرهم بسفره.

 

وثيقة 1
وثيقة 2

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع