المعارضة التركية: أردوغان وحلفاؤه وراء الاعتداءات الأخيرة على خصوم النظام

إنجين ألتاي

إنجين ألتاي

أنقرة- «تركيا الآن»

انتقد نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، إنجين ألتاي، تصريحات رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، بشأن الهجوم الذي شُن في الفترة الأخيرة ضد نائب رئيس حزب المستقبل، سلجوق أوزداغ وصحفي جريدة يني تشاغ، أورهان أوغور أوغلو، وقال «تتكلم برقة ولكن خلف كلامك تحمل عصا كبيرة».

كان رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي، قال حول حادث الاعتداء على نائب رئيس حزب المستقبل، سلجوق أوزداغ،  إن هناك مؤامرة أمريكية ينفذها أحزاب معارضة وصحفيين مأجورين، لتشويه صورة القوميين وإسقاط تحالف أردوغان السياسي.

وفي ضوء ذلك علق نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، إنجين ألتاي، على تصريحات بهتشلي، في مؤتمر صحفي بالبرلمان التركي، اليوم الثلاثاء، وقال، «تتكلم برقة ولكن خلف كلامك تحمل عصا كبيرة، (ترتدي جلابية كي تخفي العصا تحتها)، المفهوم من كلامه أنه يقول أننا لم ننفذ الهجوم ولكن هناك الكثير من المجانين في حزبنا، ربما فعلوا ذلك دون إعطاء الأوامر». متابعًا، «لو لم يكن الأمر كذلك ليخرج الاثنين (أردوغان وبهتشلي) ويدينوا الحادث بسهولة».

جدير بالذكر انتقد بهتشلي، كتاب الأعمدة الصحفية في تركيا الذين نسبوا جريمة الاعتداء على أوزداغ، لأنصار حزب الحركة القومية، قائلًا: «إنهم مأجورين، فهم لا يتجرأون على انتقاد حزب الشعب الجمهوري المعارض أو التقليل من شأنه»، وفقًا لموقع «تي 24» التركي.

يُذكر أن مجهولين اعتدوا صباح الجمعة الماضية، على نائب رئيس حزب المستقبل التركي، سلجوق أوزداغ، بالبنادق والعصي أمام منزله في العاصمة أنقرة. وفي ظهر اليوم، وقعت حادثة اعتداء أخرى بأنقرة، حيث هاجم 3 أشخاص مجهولي الهوية صحفي جريدة «يني تشاغ» ، أورهان أوغور أوغلو، وقاموا بضربه أثناء ركوبه سيارته الخاصة من أمام منزله.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع