بعد اتهامه بالجنون.. أردوغان يتودد إلى ماكرون في رسالة

أردوغان وماكرون

أردوغان وماكرون

أنقرة: «تركيا الآن»

تودد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بهدف تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين، رغم اتهامه سابقًا بالجنون.

وأرسل أردوغان، رسالة إلى ماكرون، الذي قال عنه في وقت سابق إنه مريض ويحتاج إلى علاج نفسي، واستهل رسالته بـ«عزيزي ماكرون»، وفقًا لموقع «جمهورييت» التركي.

موضوعات متعلقة

وأرسل أردوغان تلك الرسالة المسربة اليوم الخميس، في 19 ديسمبر الماضي، أي عقب إعلان الاتحاد الأوروبي أنه سيفرض عقوبات على تركيا، وتتضمن الرسالة تمنيات أردوغان لماكرون بالشفاء العاجل من فيروس كورونا، ورغبته بتحسين العلاقات بين البلدين، وبين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وقالت مصادر في الإليزيه، إن ماكرون رد على الرسالة مخاطبًا أردوغان بصديقي المقرب، ولكن لم يتم التخطيط لإجراء مكالمات هاتفية أو لقاءات بينهما.

يأتي ذلك على خلفية إعلان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، عن إرسال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رسالة باللغة التركية إلى نظيره التركي يؤكد فيها رغبته في تحسين العلاقات مع تركيا.

وأوضح جاويش أوغلو أن أردوغان وافق بالفعل على طلب ماكرون عقد اجتماع ثنائي بين البلدين، وأن القمة بين الرئيسين التركي والفرنسي، سيتم عقدها قريبًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس لمناقشة القضايا العالقة بين البلدين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع